الرئيسية » باب ألمانيا » الألمان لا يثقون بالسياسة في بلادهم قدر ثقتهم بالعلوم
Quelle: dpa/Owen Humphreys

الألمان لا يثقون بالسياسة في بلادهم قدر ثقتهم بالعلوم

كشف استطلاع حديث أن نحو نصف المواطنين الألمان يثقون في العلوم والبحث العلمي في بلادهم أكثر من ثقتهم في السياسة.

وجاء في الاستطلاع العلمي الذي تم إجراؤه بتكليف من مبادرة “العلوم في حوار” في ألمانيا أن 46% من الألمان الذي شملهم الاستطلاع يثقون بالعلوم، فيما أعرب 17% فقط منهم عن ثقتهم بالسياسة.

وبحسب الاستطلاع، يثق 18% من الألمان بوسائل الإعلام، وذكر 27% أنهم يثقون بالاقتصاد. وأعرب واحد من كل أربعة ألمان عن أمله في أن تتدخل الأوساط العلمية في النقاشات العامة، مثل موضوع تغير المناخ.

وذكر 41% من المواطنين الألمان أن المناخ والطاقة من الموضوعات العلمية التي يرون أنه لابد من تكثيف البحث فيها مستقبلاً بأقصى درجة، وتلاهما موضوعا الصحة والتغذية بنسبة 39%.

الألمان يفضلون الأموال وقسائم الشراء كهدايا لعيد الميلاد “الكريسماس”

وبحسب بيانات المبادرة، فإن هذه النسب تتطابق تقريباً مع ما تم رصده العام 2017، وأوضحت المبادرة أن النسب كانت عالية بالفعل قبل الاحتجاجات الكبرى بشأن تغير المناخ خلال الشهور الماضية.

تجدر الإشارة إلى أن معهد “كانتار إمنيد” لقياس مؤشرات الرأي أجرى الاستطلاع هاتفياً في أيلول/سبتمبر الماضي وشمل نحو ألف مواطن ألماني تزيد أعمارهم على 14 عاماً.

ويتم إجراء هذا الاستطلاع في ألمانيا منذ العام 2014.

اقرأ/ي أيضاً:

استطلاع آراء اللاجئين.. المثلية الجنسية، التعامل مع كبار السن وقضايا أخرى

ألمانيا: خلاف بين الكنيسة والحكومة حول اللاجئين المتحولين من الإسلام إلى المسيحية

لاعب يخسر عقده مع فريق كرة قدم ألماني بسبب دعمه للعملية العسكرية التركية في سوريا

استطلاع: ازدياد نسبة الرافضين لطالبي اللجوء إلى 50% من الشعب الألماني

استطلاع: قرابة 40% من الموظفين في بريطانيا يدعون المرض للتغيب عن العمل

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“لا نريد عرباً”.. رسالة عنصرية من مكتب هندسي في برلين إلى شاب مصري

رسالة عنصرية من مكتب للهندسة المعمارية في برلين إلى شاب مصري تلقى شاب مصري رسالة عنصرية من مكتب “GKK” الهندسي المعروف في برلين، وذلك بعد أن تقدم بطلب تدريب فيه، لتصله رسالة محتواها “من فضلك، لا نريد عرباً”. وبحسب مكتب الهندسة المعمارية فإن رسالة البريد ...