الرئيسية » باب ألمانيا » ألمانيا: دعوة لتشديد الإجراءات القانونية ضد نشر الكراهية على الإنترنت

ألمانيا: دعوة لتشديد الإجراءات القانونية ضد نشر الكراهية على الإنترنت

طالب فولكر كاودر رئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، بتشديد الإجراءات المتخذة ضد تعليقات تحض على الكراهية على مواقع الإنترنت المختلفة.

نقل موقع ألمانيا عن الوكالة الألمانية للأنباء، أن رئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي، كتب في مقال بصحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد، إن مشغلي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أو موقع “يوتيوب”، قد تجاهلوا بشكل واضح التزاماتهم القانونية، التي تفرض عليهم حذف المحتويات التي تتضمن الحض على الكراهية على مدار سنوات.

ويوضح فولكر كاودر أنه لا بد من إلزام مشغلي مواقع الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، بتحمل مسؤولياتهم في هذا الشأن وإذا لزم الأمر فلا بد من فرض غرامات مالية عليهم. وأضاف: “تم التحدث بشكل كاف، لابد من اتخاذ إجراءات حاليا”.

ومن جهته أشار وزير العدل الاتحادي هايكو ماس يوم الخميس الماضي، عن عدم رضاه عن ما تقوم به حالياً الكثير من مواقع على الإنترنت فيما يتعلق بسرعة حذف المواد المخالفة للقانون.

وبحسب موقع “ألمانيا”، ليست هذه المرة الأولى لـكاودر في دعوته ضد الحض على الكراهية على الإنترنت، فقد سبق أن صرح لمجلة “شبيغل” الألمانية في منتصف شهر تشرين أول/أكتوبر الماضي قائلا: “لقد نفد صبري”.

واقترح كاودر في ذلم الحين، أن يتم فرض غرامات مالية تصل قيمتها إلى 50 ألف يورو، إذا لم يتم حذف المحتويات غير المتوافقة مع القانون خلال أسبوع.

 

اقرأ أيضاً

الاتحاد الأوروبي: فحص أمني عبر الإنترنت للأجانب الذين لا يحتاجون تأشيرة

مسدس آيفون يثير ذعر الأجهزة الأمنية في أوروبا

اليابانيون يصنعون أوراقًا لصناعة الصحف قابلةً للزراع

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قيام لاجئ سوري بسرقة شاحنة وصدم عدة سيارات في مدينة ليمبورغ الألمانية

قيام لاجئ سوري بسرقة شاحنة وصدم عدة سيارات في مدينة ليمبورغ في ولاية هيسن، أعاد الذاكرة إلى الهجوم الإرهابي للتونسي أنيس عمري على سوق عيد الميلاد في برلين عام 2016. دوافع حادث الصدم غير معروفة، لكن تفاصيل بدأت بالظهور. أقدم لاجئ سوري الاثنين (السابع من ...