in

ألمانيا: اعتقال لاجئ عراقي للاشتباه به في جرائم اغتصاب

AFP

قامت الشرطة الألمانية باعتقال مهاجر عراقي، يشتبه في ارتكابه جريمة اغتصاب، بعد أيام من اعتقال لاجئ أفغاني في قضية قتل واغتصاب منفصلة في مدينة فرايبورج. 

أفادت رويترز أن الشرطة الألمانية قبضت على شاب عراقي يوم الثلاثاء 6 كانون الأول\ديسمبر، في نزل اللاجئين يوم الاثنين للاشتباه في اغتصابه طالبة صينية ومحاولة اغتصاب فتاة أخرى في مدينة بوخوم غرب البلاد.

يتوقع أن تؤدي هاتان الجريمتان إلى زيادة المشاعر المعادية للمهاجرين في ألمانيا، وأن يجري استغلال هذه الجرائم سياسيًا. لاسيما مع تزايد شعبية حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للهجرة، مقابل تدني شعبية المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. ولذلك جاء تحذير الحكومة من رد فعل سياسي ردًا على هذه الجرائم.

ونقلت رويترز عن مسؤول في الشرطة، قوله للصحفيين إن العراقي البالغ 31 عامًا، اتهم بجر طالبتين صينيتين تبلغان من العمر 21 و27 عامًا، إلى وراء شجرة وفرض نفسه عليهما في واقعتين منفصلتين، في السادس من أغسطس آب و16 نوفمبر تشرين الثاني.

ومازال التحقيق مستمرًا فيما إذا كان العراقي الذي نفى التهم الموجهة إليه قد ارتكب جرائم أخرى.

وكانت المستشارة أنغيلا ميركل قد ردت على سؤال بخصوص قضية الاغتصاب والقتل في فرايبورج، في مقابلة مع تلفزيون (إيه.أر.دي) في وقت متأخر من يوم الاثنين، محذرةً من أخذ جميع المهاجرين واللاجئين بجريرة المذنب.

وقالت “إنها جريمة قتل فظيعة، وفي حال تبين انه المهاجر الأفغاني حينها سيكون أمرا مستنكرا كما هو (الموقف) من أي قاتل آخر.”

وأضافت “لكن علي القول إن هذا يجب ألا يؤدي إلى رفض المجموعة كلها، كما يجب ألا نسارع إلى الاستنتاجات بشأن مجموعة بأكملها، بسبب شخص واحد في ظروف أخرى.”

اترك تعليقاً

بين الإله المفقود والجسد المستعاد

النمسا تدرس فرض الغرامة أو السجن للمهاجرين الذين يكذبون على السلطات