الرئيسية » باب مفتوح » الزاوية القانونية: ” Jugendamt – يوغندأمت / دائرة رعاية الشباب” اختصاصاتها ودورها في رعاية الأسرة

الزاوية القانونية: ” Jugendamt – يوغندأمت / دائرة رعاية الشباب” اختصاصاتها ودورها في رعاية الأسرة

جلال محمد أمين. محامي ومستشار قانوني سوري مقيم في ألمانيا

الزاوية القانونية: تعتبر ” Jugendamt – يوغندأمت / دائرة رعاية الشباب”، من أكثر المؤسسات تدخلاً في حياة الأسرة، وهي تستند في عملها أساساً على نص قانوني، يضع رفاهية الطفل في الدرجة الأولى. وحماية الطفل مُتفق عليها من قبل كافة دول الاتحاد الأوروبي، لكن قد تختلف الآلية بين الدول، فمثلاً قوانين الدول الاسكندنافية أكثر تشدداً. ولهذه الدائرة ثلاثة اختصاصات:

  • الحماية، وتشمل المشاركة مع المحكمة الأسرية، وحماية الطفل ورعايته
  • التوجيه والنصح، كتعيين مختصين للتواصل مع الأهل
  • الدعم، من خلال تخصيص موازنة ضخمة لدعم الأطفال

الإشكالية الأكبر: أخذ الأطفال من ذويهم لرعايتهم “Inobhutnahme“:

إن قيام الـ”يوغندأمت / Jugendamt” بإبعاد الأطفال عن الوالدين، عند تعرض رفاهية الطفل للخطر، تعتبر من أكثر الأمور التي يخشاها المقيم في ألمانيا، وباقي دول الاتحاد الأوروبي.

علماً أن هذه الإجراءات قديمة جداً، وغير محصورة باللاجئين فقط، بل تشمل الألمان، وجميع المقيمين في ألمانيا. وتشير الإحصائيات، إلى أن عدد الأطفال الذين تم أخذهم من عائلاتهم الألمانية، يفوق عدد الأطفال الذين تم أخذهم من العائلات المهاجرة.

كيف تقوم Jugendamt بأخذ الأطفال من ذويهم؟

من حيث المبدأ، يحق، بل يجب على كل من يرى أن رفاهية أي طفل تعرضت للخطر، أن يُعلم الدائرة، (سواءً كان جاراً، أو قريباً، أو معلماً، في المدرسة، أو مربياً، في الروضة أو الحضانة، ويحق لأيّ شخصٍ كان، إذا لاحظ أي عنف تجاه طفل، حتى في الشارع، أن يعلم الشرطة بذلك).

لذلك نلاحظ أنه بمجرد تطور الخلاف بين الأبوين إلى درجة العنف، أو الصراخ، يقوم الجوار بإبلاغ الشرطة، رغم عدم وقوع العنف على الطفل ذاته.

وكذلك إذا لاحظت المدرسة أن رفاهية الطفل تتعرض للخطر، تقوم بدايةً بإرسال دعوة إلى الأهل، للوقوف على حالة الطفل، ومحاولة النصح، فإن لم ينفع الأمر، تضطر المدرسة لإبلاغ الدائرة، التي تقوم بدورها بالاجتماع مع الأهل، وتوجيه النصح لهم، فإذا لم يستجب الأبوان، فهناك احتمالان:

1- تقديم طلب إلى المحكمة المختصة لإصدار قرارٍ بأخذ الأطفال من العائلة، وتسليمهم لمن يستطيع الرعاية.

2- إصدار قرارٍ بأخذ الأطفال مباشرةً، ومن ثم إبلاغ المحكمة المختصة، للحصول على قرار إلغاء حضانة الأهل للأطفال، وهذا يحدث بحالات نادرة ومستعجلة، فتأخذ الطفل، ومن ثم تنتظر قرار المحكمة.

 ومن ضمن الحالات المستعجلة:

  • وجود خطر على حياة الطفل أو مستقبله، مثل التعرض الجنسي، الإدمان على المخدرات، ارتكاب جريمة بوجود المحضون.
  • إذا وصلت الشكوى إليها عن طريق الشرطة، فتقوم الدائرة بنفس الإجراءات. ويقتصر دور الشرطة هنا، على كونها سلطة تنفيذية.
  • إذا طلب الطفل نفسه أن يترك المنزل، يتم الاستفسار عن السبب، ولكن غالباً يؤخذ بكلام الطفل، ويتم إبعاده عن الأهل وفق رغبته.

كل ما يؤثر على رفاهية الطفل جسدياً أو نفسياً، وحتى إهمال الطفل، من ناحية الغذاء، أو الصحة، تؤثر على حضانة الأهل للطفل. وتقدير ذلك من صلاحيات اليوغندأمت والمحكمة. إذاً فالأمر لا ينحصر بالعنف الجسدي فقط، بل بالعنف النفسي أيضاً.

ملاحظة: تقوم دائرة اليوغندأمت/Jugendamt بأخذ الأطفال من ذويهم، بناء على طلب الأهل أحياناً، فالكثير من الألمان يقدمون طلباً إلى الدائرة، لتقوم برعاية طفلهم، عندما يعلمون أنهم غير قادرين على تربيته.

الإجراءات:

في البداية يتم نقل الأطفال إلى دار للرعاية، وفي حال وجود عائلة قادرة على رعاية الطفل، ومستعدة لذلك، يتم تسليم الطفل لتلك العائلة. علماً أن شروط القدرة على رعاية طفل ما، ليست سهلة.

مدة الاحتفاظ بالأطفال تحددها المحكمة، وترتبط بماهية السبب الذي من أجله تم إبعاد الطفل عن أهله. ويستطيع الأهل زيارة الأطفال، بناءً على تقدير المحكمة، إلا في حالات نادرة، قد يمنع الأهل من لقاء الأطفال، مثل الاستغلال الجنسي وما شابهه، والأمر غير حصري، بل تقديري يعود للقاضي. طبعاً في هذه الحال، يتوجب على الأهل الاعتراض أمام المحكمة على هذا الإجراء، وإثبات عكس ادعاء الدائرة.

مإذا تقدم الـ يوغندأمت / Jugendamt أيضاً؟

  • تموّل الدائرة رياض الأطفال، وتشرف على المدارس من كافة النواحي المتعلقة بالصحة والسلوك.
  • هي المرجع الأول بموضوع الإراءة بين الزوجين المنفصلين، عندما يختلفان حول زيارة الطرف الآخر للأطفال، فهي تعرض اللقاء ودياً على الطرفين، فإن لم يقبلا يتحول النزاع إلى المحاكم.
  • هي المسؤولة عن تحديد النفقة الشهرية للطفل، عندما يكون أحد الطرفين منتجاً وغير عاطل عن العمل. أما إن كان يعمل، والدخل لا يكفي لدفع النفقة، فتقوم الدائرة بفرض مبلغ النفقة عليه، ومن ثم تدفعه بنفسها، وتعتبره ديناً على الطرف المنتج، يلتزم بدفعها لاحقاً.
  • عندما تحتاج العائلة إلى مساعدة، ولا يستطيع الحاضن، (الأم أو الأب)، أو كلاهما القيام ببعض الواجبات، تعيّن الدائرة شخصاً مختصاً لمساعدة العائلة. وهناك شروط كثيرة لتأمين مساعد للعائلة، لأن الأمر مكلف.

المعونات المالية التي تقدمها اليوغندأمت

  • تقدم الدائرة للأهل بمجرد الولادة، مبلغ “معونة الوالدين/Elterngeld“، وتدفع للأهل لمدة سنة كاملة بعد ولادة الطفل.
  • وتقدم أيضاً مبلغ “معونة الأطفال/kindergeld

هذه المبالغ مقررة في ألمانيا منذ عام 1936، وليست حديثة. من الأخطاء الشائعة المتداولة بين اللاجئين، أن المبلغ المدفوع من قبل “الفاميليا كاسه / FAMILIEKASSE” هو ملك للأطفال، ولذلك نلاحظ أن بعض المراهقين، بمجرد حصول خلاف بينهم وبين الأهل، يطالبونهم بهذا المبلغ. بينما الحقيقة، أن هذه المبالغ تُدفع للأبوين، تشجيعاً ومساعدةً لهما في الرعاية. وهي تُمنَح لـ:

  • العاملين الذين لا يتقاضون مساعدات من الدولة، سواءً كانوا من الألمان، أوالمهاجرين.
  • الحاصلين على حق اللجوء

أما المقيمين، دون الحصول على حق اللجوء، ودون عمل، فلا يحصلون على هذه المعونة.

مثال للتوضيح

إذا وصلت عائلة مؤلفة من زوجة وأطفال، عن طريق لم الشمل، ثمّ انفصل الزوجان، ولم تُقدّم الزوجة طلب لجوء، بل بقيت مقيمة تبعاً لإقامة أطفالها، ففي هذه الحالة، وبمجرد علم “الفاميليا كاسه” بالموضوع، تقوم بإيقاف المستحقات لحين حصولها على عمل. والحل في هذه الحالة، إبلاغ الجوب سنتر، ليدفع الفرق للمقيم.

إلى متى تستمر هذه المعونات؟

يتم الدفع حتى بلوغ الطفل الثامنة عشرة، وكذلك حتى سن الواحدة والعشرين، إذا كان مايزال في المدرسة، كما يستمر الدفع حتى سن الخامسة والعشرين، إذا كان يقوم بالتدريب المهني Ausbildung.

مقدار الكيندرغيلد/Kindergeld المخصصة للأهل من “الفاميليا كاسه/ FAMILIEKASSE” حتى نهاية 2017

الطفل الأول 192 يورو، الطفل الثاني 192 يورو، الطفل الثالث198 يورو، كل طفل إضافي 223 يورو.

لابد من الإشارة، إلى أن القرارات التي تصدر عن كلا الدائرتين، هي قرارات إدارية، قابلة للاعتراض والفسخ، فقد تحدث أخطاء من قبل الموظفين. لذلك يستحسن أن يراجع الشخص أي مركز استشاري، بمجرد وصول أي قرار من هاتين الدائرتين.

 

اقرأ/ي أيضاً:

الزاوية القانونية: اللاجئون في ألمانيا مع اقتراب سنتهم الخامسة، كيفية الحصول على الجنسية الألمانية

الزاوية القانونية: زواج وحقوق وواجبات القاصرين في ألمانيا

الزاوية القانونية: الإشكالات القانونية في حالات طلاق الأجانب في ألمانيا وما يتفرع عنها

متى وكيف يستطيع اللاجئ الاعتراض على القرارات الإدارية في ألمانيا

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالصور: ما هي أعراض نقص الماء في الجسم!

هل تعاني مراراً من ألم في الرأس أو الإرهاق أو عدم القدرة على التركيز، قد يكون تناول كوباً من المياه هو علاجك الأمثل. فقد خلص الخبراء إلى أن نقص السوائل بجسم الإنسان له تأثير واضح على قدراتنا الإدراكية والبدنية. فكيف ذلك؟ عنصر رئيسي يعتبر الماء ...