الرئيسية » باب مفتوح » عمل اللاجئين في ألمانيا – الشروط والإجراءات القانونية حسب أنواع الإقامات

عمل اللاجئين في ألمانيا – الشروط والإجراءات القانونية حسب أنواع الإقامات

مقالة من غرفة التجارة الألمانية في فرانكفورت

ترجمة: الجمعية الألمانية – السورية للبحث العلمي

 

نقدم في هذه المقالة بعض التوضيحات عن سوق العمل الألمانية. حيث أن دخول سوق العمل في ألمانيا مدروسٌ ومنظمٌ بشكل كبير عبر القانون، ويواجه اللاجئون، والقادمون الجدد بشكل خاص، الكثير من الصعوبات لفهم هذه القوانين ومتابعتها.

معنى التوظيف:

التوظيف يعني العمل بشكل غير مستقل، حسب قانون الأحوال الشخصية والاجتماعية الكتاب الرابع (SGB IV). ويرتبط بشكل كبير بماهية هذا العمل، وشروط العمل، وحقوق العاملين ضمنه. ومن أهم شروط التوظيف، تسجيل العامل ضمن الشركة، أو المعمل، وتسجيله أيضاً ضمن الجهات القانونية المعنية بالعمل. يمكن للتوظيف أن يكون مجانياً أيضاً، ومثاله التدريب المهني والفني.

شروط دخول اللاجئين لسوق العمل في ألمانيا:

  • اللاجئون الحاصلون على إقامة ألمانية، لهم الحق بدخول سوق العمل الألمانية دون أي تحفظات، أو شروط. ويبقى إذن العمل وحق العمل مرتبطاً بمدة الإقامة التي يمتلكها اللاجئ.
  • اللاجئون الحاصلون على “إقامة حماية مؤقتة”، أو اللاجئون الذين لم يحصلوا بعد على إقاماتهم، لهم الحق بدخول سوق العمل الألمانية بشكل بسيط جداً، ولأعمال معينة فقط. وكذلك يكون إذن العمل، وحق العمل مرتبطاً بمدة الإقامة.

ماهي فترة الانتظار للحصول على عمل؟ وماهي الموافقات المطلوبة للبدء بعمل ما؟

يحق للاجئين الحاصلين على الإقامة، البدء مباشرةً بالعمل، دون أي قيودٍ، أو شروطٍ. أما اللاجئين تحت الحماية المؤقتة، فهنالك بعض الشروط التي يجب مراعاتها:

  • ثلاثة أشهر من الانتظار، يمنع عليهم العمل خلالها: منذ التسجيل على طلب اللجوء، هنالك فترة انتظار مدتها ٣ أشهر، يمنع طالب اللجوء العمل خلالها. تبدأ هذه المدة، منذ إصدار الهوية الخاصة بطالبي اللجوء الموحدة ضمن ألمانيا كلها.
  • بعد ثلاثة أشهر من الانتظار، يحق لطالب اللجوء التقديم للحصول على عمل.

إذن التوظيف:

قبل البدء بأي عمل، والموافقة على التوظيف في أي مكان، يجب على طالب اللجوء التقديم للحصول على إذن العمل، أو إذن التوظيف من إدارة الأجانب الخاصة به. يجب على مركز العمل الاتحادي الموافقة على الطلب، والتي يتم الحصول عليها عبر إدارة الأجانب نفسها. يتم وضع إذن العمل ضمن مجال العمل الجزئي، في وثيقة الإقامة الخاصة بطالب اللجوء. يكون إذن التوظيف عادة محدوداً زمنياً، ويتم تمديده، عبر تقديم طلب رسمي لإدارة الأجانب الخاصة بطالب اللجوء.

يقوم مركز العمل الاتحادي بالموافقة على طلب إذن التوظيف في الحالات التالية:

  • عندما لا يكون هنالك أي تأثير سلبي على سوق العمل الألمانية.
  • عندما لا يكون هنالك طالب عمل آخر له الأحقية بالحصول على العمل (ألماني الجنسية، حملة الجنسيات الأوروبية، حملة الجنسيات الأجنبية الأخرى الحاصلين على الإقامات النظامية، أو اللاجئين من حملة الإقامة).
  • عندما لا يتم توظيف طالب اللجوء بشروط عمل سيئة، (أوقات العمل وعائد العمل)، مقارنة بمثيله من حملة الجنسية الألمانية.

يتم الحصول على إذن التوظيف من مركز العمل الاتحادي دون أي دراسة مسبقة في حال:

  • كان هنالك دراسة مسبقة من مراكز العمل المحلية، التي تقوم بدراسة السوق المحلية. هذا ينطبق على كل الولايات الألمانية حتى شهر آب من عام ٢٠١٩، إلا في ولاية ميكلنبورغ فوربومرن، وبعض المراكز في ولاية بايرن وولاية شمال الرين.
  • توظيف حملة الشهادات العلمية العالية في الوظائف التي تحوي العديد من الشواغر، (العلماء، حملة شهادات الرياضيات، المهندسين و الأطباء)، براتب سنوي لا يقل عن ٣٩,٦٢٤ يورو.
  • أما بالنسبة للخبراء في الوظائف التي لا تحمل العديد من الشواغر، (الميكانيكيين و غيرهم)، و بعد الحصول على معادلة لشهاداتهم و خبراتهم، فيمكن توظيفهم حسب لوائح شواغر مراكز العمل الاتحادية.

إن موافقة إدارة الأجانب إجبارية، و ضرورية، أما موافقة مركز العمل الاتحادي، فليس ضرورياً للبدء بالعمل لـ:

  • حملة الشهادات العملية المعترف عليها، براتب سنوي يزيد عن ٥٠,٨٠٠ يورو.
  • المدراء، العلماء والمعلمين.
  • من يقومون بتدريب مهني، ضمن مهنة معترف عليها في قانون المهن الألمانية.
  • التدريبات الفنية.

إن كان العمل أو التوظيف لا يحتاج لموافقة مركز العمل الاتحادي، تتم دراسة الحالات بشكل انفرادي. بالنسبة لحملة الحماية المؤقتة، و ممن تنطبق عليهم الشروط السابقة، فإن فترة الانتظار (٣ أشهر)، تسقط عنهم، و يمكنهم البدء بالعمل بشكل مباشر.

بعد ١٥ شهراً:

بعد ١٥ شهراً من الإقامة في ألمانيا، تسقط شروط دراسة الحالة المسبقة من قبل مركز العمل الاتحادي، وتبقى فقط شروط الحصول على العمل ساريةً، وكذلك شرط الحصول على موافقة إدارة الأجانب.

بعد أربع سنوات:

بعد البقاء في ألمانيا لمدة ٤ سنوات بشكل نظامي، وبإقامة نظامية، لا يشترط الحصول على موافقة مركز العمل الاتحادي على الإطلاق. يبقى شرط الحصول على موافقة إدارة الأجانب سارياً.

من هم اللاجئون الذين يمكن أن يحصلوا على منع تام عن العمل؟

إن العمل ممنوع على الفئات التالية:

  • اللاجئون المحكومون بإقامة في مكان معين (مخيمات اللجوء).
  • بدءً من التسجيل كطالب للجوء، ولفترة تتراوح بين ٦ أسابيع و٦ أشهر.
  • للاجئين القادمين من دول آمنة، حيث ينتظرون قرار الإقامة الخاص بهم من مركز الهجرة واللجوء (BAMF). في حال حصولهم على رفض للجوء، يتوجب عليهم البقاء في مخيمات اللجوء، أو مراكز الإقامة الإجبارية الخاصة بهم حتى موعد ترحيلهم.
  • حاملي إقامة الحماية المؤقتة، عندما يصدر قرار بالترحيل (لتزوير المستندات، أو الجنسية، أو تقديم معلومات خاطئة)
  • حاملي إقامة الحماية المؤقتة، أو طالبي اللجوء القادمين من الدول الآمنة، والذين قدموا طلبات اللجوء بعد الـ ٣١ من آب من عام ٢٠١٥.

كيف أعرف ماهي نوع الإقامة التي أملكها، وإن كان يمكنني العمل بها أم لا؟

يمكن للاجئ أن يتعرف على نوع الإقامة، بقراءة الوجه الأول من وثيقة الإقامة التي يحملها، والتي تحمل رقماً (٢٣، ٢٠، وغيرها) إضافة إلى ذلك، يحمل اللاجئ وثيقة إضافية تحمل كامل معلومات العمل وإمكانيته، وهذا من الأمور التي يجب على إدارة الأجانب تزويد كل لاجئ بها.

يتم وضع جملة ضمن الوثيقة الإضافية الخاصة باللجوء وهي:

  • “مسموح العمل، Erwerbstätigkeit gestattet”: بهذه الجملة، يمكن للاجئ العمل كموظف، وبشكل مستقل دون أي عراقيل أو مشاكل.
  • “التوظيف مسموح، Beschäftigung gestattet”: بهذه الجملة، يمكن للاجئ العمل كموظف فقط، دون أية مشاكل، أو عراقيل.
  • “العمل فقط بعد الحصول على موافقة إدارة الأجانب، Beschäftigung nur mit Genehmigung der Ausländerbehörde”: عبر هذه الجملة، يمكن للاجئ العمل حصراً كموظف، وحصراً بعد الحصول على موافقة خطية رسمية من إدارة الأجانب للعمل.
  • “غير مسموح العمل، Erwerbstätigkeit nicht gestattet”: عبر هذه الجملة، لا يمكن للاجئ العمل على الإطلاق

يمكن أن يتم وضع جمل مختلفة، تشير إلى حالات فردية، أو استثنائية، ويتم كتابتها بشكل واضح تماماً، ضمن الوثيقة الإضافية التي يحملها اللاجئ.

ملاحظة هامة: يمكن أن تتحول سماحية العمل، من “العمل غير مسموح” إلى “مسموح بموافقة إدارة الأجانب”، حسب سوق العمل والحاجة إلى العمال. قد يحمل اللاجئ وثيقة خاطئة، وننصح اللاجئين بمراجعة إدارات الأجانب الخاصة بهم، ضمن فترات مختلفة، للتأكيد على وضعهم العمالي، في حال كان الأمر ممكناً من عدمه.

يمكن الاطلاع على كامل معلومات وثيقة اللجوء والإقامة عبر الرابط التالي:

http://www.bamf.de/DE/Infothek/FragenAntworten/ZugangArbeitFluechtlinge/zugang-arbeit-fluechtlinge-node.html

تم الحصول على معلومات هذه المقالة من ” Leitfaden zur Integration von Geflüchteten in Ausbildung und Beschäftigung” التابع لغرفة التجارة والصناعة الألمانية ” DIHK”. يمكن الوصول للمصدر عبر

https://www.dihk.de/ressourcen/downloads/dihk-leitfaden-integration-fluechtlinge.pdf/at_download/file?mdate=1486628669229

مسؤول الارتباط ضمن غرفة تجارة فرانكفورت:

فلوريان ريشتريش

مسؤول التدريب المهني والفني

069/ 2197 – 1319

[email protected]

اقرأ أيضاً:

“لاجئون ومتطوعون”.. مدخلك الأول لاكتساب خبرات عملية

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ماذا سيكتب عنا التاريخ ؟!

زيد شحاثة. كاتب من العراق ماذا سيكتب عنا التاريخ ؟! يخاف العرب كثيراً على صورتهم التي يراها الناس عنهم، فنراهم كثيراً ما يهتمون بما يظهر منهم، الشكل والهيئة والمظهر العام، بل والانطباع الذي يتولد عنهم لدى الأخرين.. ويعطون لذلك أهمية كبرى فوق ما تستحق، وخصوصاً ...