أول جريدة عربية في ألمانيا

in

رائحة الفم في رمضان، وطرق التخلص منها

تساهم بعض العوامل المصاحبة للصيام، في التسبب بمشكلة رائحة الفم لدى بعض الأشخاص، إذ يؤدي جفاف الفم وعادات الغذاء السيئة وتناول بعض الأطعمة إلى تفاقم هذه المشكلة.

رائحة-الفم-الكريهة-في-رمضان
يواجه بعض الصائمين مشكلة رائحة الفم التي تسبب لهم الكثير من الحرج، فمع الساعات الطويلة دون ماءٍ وطعام يصاب الفم بالجفاف، مما يؤدي إلى الروائح غير المستحبة، لذلك فإن غسل الفم والأسنان مهم بالإضافة إلى شرب السوائل عند الإفطار مما يخفف من رائحة الفم.

ويقول الأطباء إن معظم حالات الرائحة الكريهة، تكون من الفم نفسه، أي من الأسنان واللسان واللثة، التدخين، إهمال نظافة الفم والأسنان، تناول بعض الأطعمة التي تترك رائحة لفترات طويلة مثل البصل والثوم، إضافةً إلى أمراض الفم مثل تسوس الأسنان والالتهابات الفطرية داخل الفم.
وفي بعض الحالات تسبب أمراض داخلية أخرى رائحة الفم مثل الجيوب الأنفية، السكري، السرطان أو أمراض الجهاز الهضمي.

وقد تكون مشكلة رائحة الفم من أكثر أسباب زيارة طبيب الأسنان. ومن القواعد الأساسية للتخلص من الرائحة العناية بصحة الفم والأسنان ونوعية الطعام وتوقيته، وفيما يلي بعض النصائح التي قد تساعد:

الاهتمام بنظافة الأسنان و اللسان واستخدام غسول للفم. استخدام معجون أسنان يحتوي على مضادات للبكتيريا.

استعمال الغسولات اليوميّة التي تقضي على البكتيريا الموجودة في الفم.

استعمال المضمضة يوميّاً، وبعضها يمكن تحضيرها ببساطة مثل محلول الملح والليمون في الماء، مضمضة بزيت الزيتون أو زيت جوز الهند.

مضغ أوراق البقدونس والنعنع، وهذا الأمر مفيد جداً عندما يكون سبب الرائحة داخلياً.

الابتعاد عن البصل والثوم والبقوليات التي يسبب تفاعلها روائح كريهة.

تناوُل كمّيّات من الماء خلال فترات الإفطار ، ويُفضّل تناول كأس من الماء قبل النوم لإعادة الرطوبة للفم.

تناوُل العصائر المحتوية على فيتامين C، فهذه العصائر تمنع تكوّن البكتيريا.

تناول اللبن الرائب، فهو يحتوي على الخمائر التي تساعد في التخلّص من البكتيريا المسبّبة للرائحة السيئة.

7-natural-ways-to-get-rid-of-bad-breath-1
مضغ حبة هيل بلطف للسماح لرائحتها العطرية بالانتشار في الفم. يساعد الهيل أيضاً على الهضم، والتخلص من الحموضة بعد وجبة الطعام.  إضافةً إلى اليانسون والشمر والقرنفل والقرفة.

تناول منقوع القرفة يوميّاً قبل النوم يوميّاً، يُساعد في الحفاظ على رطوبة الفم.

غسل الفم باستمرار بعدَ تناول أي شيء.

مراجعة طبيب الأسنان باستمرار.

 

مواضيع ذات صلة:

رمضان في ألمانيا كيف يتعامل المهاجرون مع يوم الصيام الطويل وأعباء العمل والدراسة؟

رمضان هذا العام.. في الغربة تجمعنا الدراما

رمضان في الغربة: طقسٌ لترسيخ جذور الهوية الثقافية ورحلة الذاكرة لاسترجاع الماضي

بالفيديو: رمضان والعمل في ألمانيا: هل يتساهل مدراء العمل مع الموظفين الصائمين ؟

أطباء بلا حدود ترفض تمويل الاتحاد الأوروبي احتجاجًا على سياسته بخصوص اللاجئين

دعوى قضائية ضد فيسبوك وتويتر وغوغل بتهمة دعمها لتنظيم داعش

Back to Top