الرئيسية » باب مفتوح » الطب البيطري في ألمانيا.. صندوق باندورا يفتح أخيراً

الطب البيطري في ألمانيا.. صندوق باندورا يفتح أخيراً

خاص أبواب*

يأتينيا عبر الجريدة أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، العديد من الأسئلة عن دراسة الطب البيطري والتخصص فيما بعد في ألمانيا. ولكن للآسف المعلومات المتوفرة باللغة العربية شبه معدومة. 

لا يوجد أي شخص فعلياً في ألمانيا ممن يتكلمون اللغة العربية قام باستخراج المعلومات عن هذه الدراسة لتعقيدها وصعوبة الحصول عليها، وعليه قمت ببحث معمق عن المعلومات الكاملة عن دراسة الطب البيطري وتخصصاته في ألمانيا ليتم نشرها هنا في أبواب للمرة الأولى على الإطلاق.

إن دراسة الطب البيطري في ألمانيا مدتها أحد عشر فصلاً دراسياً تنتهي بتقديم امتحان وطني، ليحصل بعدها الطالب على شهادة الطب البيطري وإذن مزاولة المهنة كطبيب بيطري في ألمانيا. وتنقسم دراسة الطب البيطري إلى: عامي الدراسة النظرية، وسبعة فصول دراسية بعدها تغطي الدراسات العملية والتدريبات العملية المختلفة بنطاق الطب البيطري والحيوانات المختلفة.

خلال دراسة الطب البيطري يتم دراسة العديد من المواد منها الطب الداخلي للحيوانات، الجراحة العامة والاختصاصية، علم الأشعة، علم الأمراض، علم دراسات الحليب واللحوم المختلفة والكثير من العلوم الاخرى.

تعتبر دراسة الطب البيطري في ألمانيا من أصعب العلوم والدراسات بعد دراستي الكيمياء والصيدلة وتحتوي على أكثر من 3000 ساعة تدريب خلال فترة الدراسة العملية الممتدة لسبعة فصول. يمكن للطالب بالطبع أن يقوم بدراسة فصل كامل خارج ألمانيا، ويتم نصح الطلبة بالدراسة في دول مثل نيوزلندا أو أستراليا لاختلاف الطبيعة الحيوانية تماماً، أو في دبي أو أبوظبي ممن يرغبون لاحقاً بالعمل مع الصقور أو النسور.

تعتبر جامعات هانوفر، غيسن، الجامعة الحرة في برلين، وجامعتي لايبزيغ وميونخ الأقوى على مستوى ألمانيا لدراسة الطب البيطري وينصح بالتسجيل بها للدراسة.

إن شروط دخول هذا الفرع هي تقريباً كما في طب الأسنان والصيدلة، حيث أن الطلبة الأجانب يملكون 5% من مقاعد دراسة الطب البيطري في الجامعات الألمانية المختلفة.

ويجب على الطلبة الحصول على شهادة اللغة الألمانية ال “B1” للتقديم والحصول على قبول مبدئي، يسهل لهم إكمال تعلم اللغة الألمانية حتى الوصول إلى شهادة “DSH2″، ليدخل الطالب بعدها للمفاضلة (المسابقة) النهائية للحصول على مقعد في الجامعة، حسب علاماته ونتائجه في الثانوية العامة.

ولا يمكن بالطبع لحملة الثانوية الأدبية التقديم لدراسة الطب البيطري حتى في حال تقدمهم لدراسة السنة التحضيرية الطبية في ألمانيا. 

بعد انتهاء الدراسة في ألمانيا أو خارجها تبدأ الحياة العملية للطبيب البيطري ليواجه خيارين اثنين:

إما البدء بالعمل كطبيب بيطري عام في العيادات البيطرية العامة، أو في معامل انتاج الدواجن والأبقار والمواشي المختلفة، أو العمل ضمن حدائق الحيوان المنتشرة في ألمانيا.

بالنسبة للأطباء البيطريين القادمين من خارج ألمانيا ويحملون شهادات عربية بشكل عام، سيتحتم عليهم تقديم أوراقهم للمعادلة للحصول على إذن العمل. وتعتبر معادلة الشهادات الأجنبية للطب البيطري عمل مجهد جداً. حيث على الطبيب البيطري أولاً إنهاء تعلم اللغة الألمانية والحصول على شهادة اللغة “B2”. وبعدها تقديم طلب معادلة للشهادة عبر نقابة الأطباء البيطريين أو مركز معادلة الشهادات التابعة لحكومات الولايات المختلفة. 

على كل طبيب أجنبي يرغب بمعادلة شهادته أن يقوم بدراسة 15 مادة مختلفة، في إحدى الجامعات الألمانية وتحت إشراف بعض أساتذتها، وبعد إنهاء هذه المواد يحق للطبيب أن يتقدم للحصول على طلب إذن العمل المؤقت، للبدء بالعمل في إحدى العيادات أو المشافي البيطرية أو ضمن حقول دراسة اللحومات والبيض والدواجن في المناطق الريفية، وتقديم امتحان المعادلة النهائي والذي بموجب النجاح به يحصل الطبيب على إذن العمل الدائم وشهادة المعادلة الألمانية، والتي تخوله بعدها دخول معترك الحياة العملية البيطرية في ألمانيا.

إضافة لما سبق يمكن للطبيب البيطري الحاصل على التعديل التقديم للحصول على اختصاص في الطب البيطري حيث يوجد 37 تخصصاً مختلفاً يمكن للطبيب التخصص به، بدءاً بإدارة اللحوم وضبط جودتها وانتهاءً بالتخصص بالزواحف أو الصقور. يتم التقديم للتخصصات المختلفة عن طريق مراسلة أساتذة الأقسام مباشرةً للحصول على مكان للاختصاص، أو عبر مراسلة العيادات البيطرية التخصصية التي تملك رخص التدريب وتعليم الأطباء البيطريين. يجب على الأطباء البيطريين الأجانب الانتباه أن ليس كل العيادات تملك هذه التصاريح للتخصص بل هي عيادات اختصاصية للعمل فقط.

وللأسف تعدّ أماكن التخصص في ألمانيا قليلة العدد، ويكون للأطباء البيطريين الألمان الأولوية دائماً بالحصول على مكان للتخصص فيها، وعليه ينصح الأطباء البيطريين الأجانب بالبحث عن عمل خارج المدن الكبرى، والاتجاه دائماً إلى القرى والولايات الأساسية التي تساهم بالإنتاج الحيواني في ألمانيا، وهي ساسكونيا الدنيا وولاية شمال الراين فستفالن.

إن هاتين الولايتين هما الخزان الحيواني الأساسي لألمانيا وفيهما شركات اللحوم والدواجن المختلفة والعيادات الضخمة لعلاج الحيوانات بمختلف أنواعها وأحجامها.

نصيحة أخيرة للأطباء البيطريين: ابتعدوا عن المدن الكبيرة ولاسيما برلين وميونخ وفرانكفورت فهي لا تحوي فرصاً كافية للألمان أنفسهم للعمل والتخصص، واتجهوا نحو المدن الصغيرة كغيسن وهانوفر وإلى مناطق تربية المواشي والدواجن، فهي التي تحتاج لعمالة بيطرية عالية المستوى. إن اللغة الألمانية الجيدة وزيادة الخبرة العملية تلعب عاملاً حاسماً للحصول على أي عمل في ألمانيا بمجال الطب البيطري ودائما بوجود شهادة المعادلة الألمانية.

“تم الحصول على المعلومات عبر نقابة الأطباء البيطريين في برلين وغيسن وكولن. جميع المعلومات الموجودة هنا تنطبق على كل الولايات الألمانية مع وجود فروقات بسيطة من ناحية المعادلة النهائية”.

*د. هاني حرب. باحث ومحاضر في جامعة هارفرد – USA، مؤسس وأمين سر الجمعية الألمانية–السورية للبحث العلمي

مواضيع ذات صلة:

معلومات مؤكدة حول خطوات و شروط التسجيل التي تخص اللاجئين في الجامعات الألمانية

كيف تعدل شهادة الصيدلة في ألمانيا وما مجالات العمل؟

ما هي أنواع الجامعات الألمانية؟ وبماذا تختلف الدراسة بينها؟

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل يمكن أن تساهم ألمانيا بإرشاد السلفية إلى جذورها التّصوّفيّة؟

هل يمكن أن تساهم ألمانيا بإرشاد السلفية إلى جذورها التّصوّفيّة؟ د . محمد الزكري. دكتور في الأنثروبولوجيا من البحرين يقيم في ألمانيا قابلت المفكرة الألمانية آن ماري شيمل عام ٢٠٠٠ في مملكة البحرين. كان عليّ حينها أن أقضي معها يوماً ثقافياً لإطلاعها على تاريخ وحضارة البحرين ...