الرئيسية » باب شرقي » مؤسسة “نورس”: مساحات شراكة بين الفنانين من مختلف الجنسيات، والانطلاقة مع حفل “ليالي مشبّك”
الفنان ابراهيم كيفو في الليلة الأولى من ليالي مشبك

مؤسسة “نورس”: مساحات شراكة بين الفنانين من مختلف الجنسيات، والانطلاقة مع حفل “ليالي مشبّك”

عندما يرى البحارة النورس يدركون أن اليابسة قريبة، عندما يسمع أهل اليابسة صوت النورس يدركون أنه يصف لهم جزيرة أخرى لا يعرفونها. عندما يجتمع البحارة بأهل اليابسة يتفقون على أن حلمهم الواحد هو شهوة الطيران.

قبل ما يقارب العام اجتمعنا في قهوة الحمرا وقررنا أننا مازلنا قادرين على الحلم، اليوم في أول ليلة من ليالي مشبك نجد أننا قادرين على تحقيق الحلم.

نورس مؤسسة غير ربحية تهدف إلى ضمان استمرارية الفن والفنان السوري، ربما انطلقت مؤسسة نورس من خصوصية واقع الفنان السوري، إلا أنها تؤمن أن الفن لا جنسية له، وأن الفنان لا يؤمن بالحدود، وأن مفردات الحب والجمال والسلام والعدالة. هي قيم الفن منذ الأزل وإلى الأبد، وكان أن رأى الحلم النور، في مدينة عنيدة، كبيرة، حساسة هي برلين.

الفكرة والمحفز:

  • لايمكن بعد الآن اعتبار وجود الفنانيين السوريين في ألمانيا على أنه محض صدفة، فعوامل كثيرة جعلت هذا المكان قادرا ًعلى استقطاب هذه الشريحة من السوريين المغتربين عن بلدهم قسراً أو طواعية (على اختلاف معنى كلمة طواعية في هذا السياق).
    يقدم المكان نفسه على أنه بؤرة ثقافية مستقبلية، وبالتالي كان للفنان السوري نصيباً من معايشة هذه التجربة، ولم يعد بالإمكان تجاهل حضوره ككتلةٍ تبحث عن مركز تتمحور حوله ليبدأ منها حوار الفن السوري مع مستضيفيه هنا الآن في برلين. ومن هنا جاءت فكرة تأسيس هذه المجموعة التي رأت في اللحظة التاريخية الجغرافية الراهنة فرصةً مناسبة لتلبية احتياجات تعتبرها بالدرجة الأولى احتياجاتها هي بحد ذاتها، فالمجموعة المؤلفة من فنانين مقيمين في برلين كان لابد لها أن تنطلق من تجربتها لتتمكن من التعبير بشكل أدق عن الفراغ الذي تسعى لملئه.
    دعم الفنانين السوريين في تجربتهم الجديدة في ألمانيا كان أولوية أساسية تبتعد عن المقاربات الفضولية تارة، المستفسرة أو المتكسبة تارة أخرى للجهات الأخرى التي توجهت للفنان السوري في فضائه الجديد. ما نسعى إليه هو كسر الصورة النمطية عن الإنسان السوري عموما والفنان خاصة وتيسير الفرص التي تمكن هذا الفنان من تقديم نفسه على المستوى الفني والإنساني، والتعرف على الشريك الألماني، بالإضافة إلى خلق مساحات شراكة وتشبيك بين الفنان السوري والألماني من خلال خلق قناة تواصل قائمة على الفهم المتبادل والندية الفكرية، مما يسمح بتقديم المنتج الثقافي السوري للجمهور الألماني بشكل لائق واحترافي. إنه بالضرورة سعي لدعم الفنان السوري المحترف من خلال توفير المناخ الذي يساعده على متابعة عمله الفني دون الاضطرار للانخراط في أجندات معينة تبعده عن مشروعه الشخصي الفني.

الرؤيا:

دعم الفنان السوري ليكون قادر على ممارسة وإنتاج فنه في ألمانيا ضمن عملية تواصل واعية، نديّة، عادلة، ومجدية، بينه وبين محيطه الجديد، ليصبح مؤثرً به، ومتأثراً. يتمكن من خلالها من تقديم فنه ومتابعة حياته المهنية رغم تغير المجتمع والبلد المقيم بها.

الفئات المستهدفة :

  • الفنان السوري في ألمانيا .
  • الفنان الألماني .
  • الجمهور الألماني.
  • الجمهور السوري في ألمانيا.
  • الجمهور والفنانون المتواجدون في ألمانيا على اختلاف جنسياتهم.
  • المؤسسات الفنية الألمانية والجهات المانحة.
  • المؤسسات الثقافية العربية التي تبرمج أنشطة مرتبطة بالسوريين .
  • المؤسسات الثقافية الألمانية التي تبرمج أنشطة مرتبطة بالسوريين.
  • الجهات الاعلامية، العربية والمحلية والدولية.

المشاريع المقترحة:

هي نتيجة لفترة التحضير قبل إطلاق المشروع، وخطة العمل لتنفيذها تمتد لعامين من الآن، يمكن خلالها أن نجد أهمية لإضافة مشاريع أخرى، حسب حاجة الفنانين الذين سنبقى على تواصل معهم، ونستمع لاقتراحاتهم.

برنامج أدوات:
يهدف إلى تنظيم ورشات عمل لبناء القدرات، تلم بكافة الموضوعات والمهارات والاحتياجات التي تغطي الحالة الراهنة للفنان السوري المنتقل حديثاً إلى ألمانيا، وتلبي احتياجاته وتسعى إلى الإجابة على الأسئلة الملحة في سبيل متابعة مشروعه الفني.

برنامج مشبك:
يعمل على تنظيم لقاءات دورية وفعاليات اجتماعية، ثقافية، وفنية، تهدف لخلق فرصة لقاء وحوار بين الفنان السوري والفنان السوري من جهة، وبينه وبين الشريك الألماني (ممول، منتج، متلقي) من جهة أخرى. ضمن هذا السياق تحضر المجموعة لإطلاق مشروع (ليالي مشبك)، وهو أمسية فنية ولقاء شهري يمثل منصة لتقديم مواهب فنية سورية، سورية/عربية، سورية/ألمانية، وفي الوقت ذاته فرصة لقاء للفنان السوري بالمجتمع المضيف.

برنامج خريطة:

هناك العديد من الفنانين السوريين اضطروا نتيجةً لقوانين الإقامة أن يسكنوا بقرى صغيرة وبعيدة، ولم تتح لهم الفرص للاحتكاك بالفاعلين الثقافيين والمؤسسات الثقافية الألمانية.

وكذلك هناك عدد من المؤسسات الثقافية الألمانية، أو المنتجين أو المخرجين، يرغبون بالتعرف على الفن السوري، ويحتاجون لفنانين سوريين في بعض انتاجاتهم، لكنهم لايعرفون أين هم، ولا عددهم، ولا تنوع اختصاصاتهم، أو طريقة التواصل معهم.

لذلك فكرنا في /خريطة/ وهي عبارة عن بنك معلومات يوفر خريطة لتوزع الفنانين في الولايات الألمانية، واختصاصاتهم ومهاراتهم ونماذج عن أعمالهم، وطرق التواصل معهم

وكذلك سنكون على تنسيق وتواصل مع بعض المبادرات الشبيهة، التي تعمل على الأرشفة والفهرسة والتنظيم والترويج للفنانين السورين وأعمالهم.

برنامج بلبل:

يهدف البرنامج إلى تنشيط حركة الترجمة بين اللغتين العربية والألمانية، بهدف تيسير عملية التواصل بين المنتج والمتلقي، ودعم الكتاب والفنانين السوريين لتقديم منتجهم المنجز باللغة العربية للجمهور الألماني والعكس. ستنظم المجموعة ضمن هذا الإطار ورشة ترجمة تجمع مترجمين ألمان مع سوريين، ليتم ترجمة نصوص ألمانية وسورية، وتقديمها للجمهور الذي سيكون من ضمنه ممولون ودور نشر ألمانية وعربية.

 

فريق العمل :

_ أثيل حمدان، موسيقي وعازف تشيللو سوري

_ ايريت نايدهارت، منتجة وموزعة أفلام ألمانية

_ بسام داود، ممثل ومخرج مسرحي سوري.

_ مضر الحجي، كاتب مسرحي سوري

_ لواء يازجي، كاتبة ومخرجة سورية

_ فدوى ميرخان، فاعلة ثقافية سورية

_ هايدي ايريكسون، فاعلة ثقافية أميركية

 

اقرأ أيضاً:

سورمانيا راديو عربي-ألماني وأصوات ممزوجة بالحنين

صباحات سورية .. قصص من بيت الحكايا

“سورمانيا” برنامج إذاعي سوري على أثير ألماني

سهرات موسيقا ثقافة وفن في ختام الموسم العربي في برلين

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

لينا شماميان خلال شهر سبتمبر في كولن وبرلين: أشعر بالأمان في هذه الحفلات

تستعد الفنانة السوريّة “لينا شماميان” لجولة عروضها في أوروبا وكندا، والانطلاقة من ألمانيا بدأت من مدينة كولن ٨ أيلول/ سبتمبر ٢٠١٨ في مسرح ”سارتوري Sartory“، ومن ثم برلين يوم ٢٩ أيلول/ سبتمبر ٢٠١٨ في مسرح كلية الفنون برلين udk الساعة الثامنة مساءً. خلال جولة العروض ...