الرئيسية » باب شرقي » رابطة المنظمات للنساء المهاجرات في ألمانيا.. DaMigra نحو مزيد من حقوق النساء المهاجرات واللاجئات في ألمانيا

رابطة المنظمات للنساء المهاجرات في ألمانيا.. DaMigra نحو مزيد من حقوق النساء المهاجرات واللاجئات في ألمانيا

أبواب

منذ عام 2014، تعمل “رابطة المنظمات للنساء المهاجرات في ألمانيا “DaMigra” كهيئة مستقلة تضم أكثر من سبعين منظمة تهتم بمصالح وحقوق النساء المهاجرات في جميع الولايات الألمانية.

تستند المنظمة إلى المواثيق الدولية لحقوق الإنسان في رفضها جميع أشكال العنصرية والتمييز، سواء على أساس الأصل الاجتماعي أو العرقي أو الجنس أو لون البشرة أو الهوية الجنسية أو العجز أو العمر أو المعتقد، ساعية لنيل المهاجرات واللاجئات حقوقهن المدنية والسياسية من خلال المشاركة في صناعة القرار السياسي، وقد أطلقت DaMigra هذا العام شعار “100 عام على حق النساء في التصويت – للجميع”.

في سعيها نحو مزيد من حقوق النساء المهاجرات واللاجئات في ألمانيا، تناضل DaMigra من أجل وقف التمييز ضد النساء عموماً والمهاجرات واللاجئات منهن على نحو خاص، وتجد أن المشاركة السياسية مجال أساسي لتحقيق هذا الهدف، وأنه لابد من حصول من يعيشون في ألمانيا منذ سنوات طويلة ويساهمون في النظام الاقتصادي والاجتماعي الألماني على حق التصويت، وهو حقٌّ لا يتمتع به سوى المواطنون الألمان، بينما يتمتع مواطنو دول الاتحاد الأوروبي المقيمون في ألمانيا بحق التصويت السلبي، أي أنه يحق لهم المشاركة في الانتخابات المحلية والأوروبية، لكن دون المشاركة في الانتخابات التشريعية، فيما لا يملك المهاجرون الذين لا يحملون الجواز الألماني أو الجواز الأوروبي هذا الحق، لوجود كثير من المعوقات التي تحول دون مشاركتهم في توجيه السياسات العامة للبلاد التي يعيشون فيها رغم مشاركتهم الفاعلة في شتى مناحي الحياة فيها.

تؤكّد المنظمة أن الديمقراطية بحاجة إلى كل صوت، وأن المشاركة السياسية حق للنساء المهاجرات واللاجئات، لذا تعمل في برامجها على مجموعة من المطالب الأساسية، من أهمها أن يشمل حق التصويت على المستوى المحلي المقيمين القادمين من غير دول الإتحاد الأوروبي، وفتح باب الحصول على الجنسية بعد 5 سنوات، إضافة إلى الحق في الاحتفاظ بالجنسية الأصلية.

وتعتبر قضية المساواة في الأجور من القضايا المهمة التي تعمل عليها DaMigra، ذلك الفرق في الأجور بين النساء والرجال، وفقاً لأرقام مكتب الإحصاءات الاتحادي، يبلغ حاليا في ألمانيا 21 % وهي نسبة تزداد بشكل ملحوظ عندما تكون النساء العاملات من أصول مهاجرة، فهن الأكثر تعرّضاً للتمييز في الأجور في سوق العمل مقارنة بنظيراتهن الألمانيات.

كما تلقي المنظمة الضوء على الأبعاد الحقيقية للتمييز ضد النساء في سوق العمل، وترى أن هذا التمييز هيكلي ومؤسس، إذ غالباً ما تعمل النساء المهاجرات واللاجئات في القطاعات ذات الأجور المنخفضة. وحتى إن كن مؤهلات بشكل جيد فالصعوبات التي يواجهنها في الاعتراف بمؤهلاتهن العلمية والمهنية تعيق وصولهن إلى سوق العمل.

تدعو DaMigra إلى الانفتاح الثقافي والتعاون بين جميع المنظمات والهيئات المعنية، والعمل معاً من أجل المساواة في الوصول إلى جميع المؤسسات العامة، وغير ذلك من مطالب تسعى لتحقيقها من خلال سلسلة من الفعاليات المختلفة في عدة مدن ألمانية، حيث تستطيع النساء اللاجئات والمهاجرات على حد سواء المشاركة والتعبير عن أفكارهن ومخاوفهن ومطالبهن وتقديم مبادراتهن.

يمكن زيارة موقع المنظمة http://www.damigra.de/

اقرأ أيضاً:

الجنسانية كموضوع للعنف، وانعكاسات اللجوء على الصحة النفسية والجنسية للنساء

بعض المنظمات الإنسانية في ألمانيا

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بين الانتماء واللاانتماء: كره الذات عند المهاجرين الجدد. حوار مع الباحث السوري سلام الكواكبي

حاورته: أماني الصيفي. طالبة دكتوراة في اللغة الانجليزية وآدابها -جامعة برلين الحرة- – بتنظيم من مؤسسة “ابن رشد للفكر الحر” في برلين قمتَ مؤخراً بإلقاء محاضرة بعنوان: “ظاهرة كره الذات في أوساط  المهاجرين الجدد”، فهل ترى أن ظاهرة “كره الذات” وازدراء الثقافة العربية والإسلامية بقيمها ...