الرئيسية » باب العالم » هل من الطبيعي أن يحتفل المسلمون بعيد الميلاد؟

هل من الطبيعي أن يحتفل المسلمون بعيد الميلاد؟

أدانت سلسلة سوبر ماركت تيسكو البريطانية التعليقات العنصرية لبعض المتابعين لحملة إعلاناتها الترويجية بمناسبة عيد الميلاد والتي تجري تحت عنوان “الجميع موضع ترحيب”.

وجائت بعض التعليقات ضد ظهور عائلة مسلمة تحتفل بعيد الميلاد، وقصدت السلسلة أن احتفال عيد الميلاد يتجاوز صفته الدينية ويتسع ليضم جميع الأديان الأخرى. لكن تعليقات المتابعين، والتي وصفتها تيسكو بالمريضة، جائت لتُفقد الحملة رونقها.

وكانت الشركة قد ردت بصرامة وجدية على تلك التعليقات العنصرية، مؤكدة أن الجميع موضع ترحيب في السوبر ماركت، بغض النظر عن خلفياتهم الدينية أو العرقية.

ويظهر الإعلان في مقاطع مختلفة منه عائلات من خلفيات عرقية ودينية مختلفة تحتفل في عيد الميلاد بتناول وجبة “ديك رومي”، والذي يُعد رمز لعيد الميلاد.

وفي أحد المشاهد، تظهر عائلة مسلمة وأفرادها يتبادلون التهاني والهدايا كما جرت العادة في عيد ميلاد المسيح، وذلك أثناء تحضيراتهم لعطلة موسم عيد الميلاد ورأس السنة.

لكن مقطع الفيديو الذي تبلغ مدته دقيقة واحدة واجه بعض الردود السلبية بعد أن ادعى بعض المشاهدين العنصريين أن المسلمين يجب ألا يحتفلوا بعيد الميلاد.

فقد علق أحد المتابعين مستغرباً: “أطلقت تيسكو إعلاناً يظهر عائلات مختلفة تحتفل حول عشاء عيد الميلاد، لكن لماذا يوجد عائلة مسلمة تحتفل بعيد ميلاد المسيح؟

وعلق آخر موجهاً رسالته لشركة تيسكو: “إعلانكم يظهر مسلمين يحتفلون بعيد الميلاد، لكن المسلمين لايفعلون ذلك. فلماذا أظهرتموهم في الإعلان؟”

وكان بعض المسلمين قد ردّ عل تلك التعليقات، فقد غرّد أحدهم: “البعض منزعج لأن إعلان تيسكو الخاص بعيد الميلاد يضم عائلة مسلمة. ألم يخطر ببال أولئك بأن بعض المسلمين قد يحبون الاحتفال بعيد الميلاد؟ ”

وقالت تيسكو في بيان لها: “الجميع مرحب بهم في متاجرنا في موسم الأعياد، نحن فخورون بتنوع الطرق التي يحتفل بها زبائننا في ما يمكن وصفه بمهرجان الأعياد.

اقرأ أيضاً:

برغم التحفظات اتجاههم، المسلمون في ألمانيا مندمجون بشكل أفضل من بقية دول أوروبا

التطرف لا يأتي فقط من بلاد المسلمين. سيبوف توجه إلى التطرف في الولايات المتحدة

 

الخبر مترجم عن الديلي ميل البريطانية، للإطلاع على المادة اأصلية، يرجى الضغط هنا.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

عودة اللاجئين السوريين على قائمة مناقشات قمة لندن

على هامش اجتماعات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في لندن بمناسبة مرور 70 عاماً على تأسيسه، انعقدت يوم الثلاثاء 3 كانون الأول/ ديسمبر، قمة رباعية ضمت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تناولت الملف ...