in ,

نائب ميركل ينتقد سياستها ويطالب بحد أقصى للاجئين

تصوير أكسيل شميت - رويترز

قال زيجمار جابرييل نائب المستشارة الألمانية، إن المحافظين بقيادة أنجيلا ميركل “هونوا من شأن” التحدي المتمثل في دمج عدد قياسي من اللاجئين الذين تدفقوا على ألمانيا.

تأتي تصريحات جابرييل -وهو أيضا زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي الشريك الأصغر في الحكومة الائتلافية بقيادة ميركل، لقناة تلفزيون (زد.دي.إف) يوم السبت، في ظل الحملة الانتحابية استعدادًا لانتخابات اتحادية العام القادم.

وتدفق أكثر من مليون شخص على ألمانيا من الشرق الأوسط وأفريقيا وأماكن أخرى العام الماضي. ويتصاعد القلق بشأن كيفية دمج كل هؤلاء في المجتمع الألماني، واستيعابهم في سوق العمل، في حين تتزايد شعبية حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للهجرة.

وقال جابرييل في مقتطفات من المقابلة أذيعت يوم السبت، “قلت وقلنا دائمًا إن من غير المعقول أن تستقبل ألمانيا مليون شخص كل عام.”

انتقاد شعار “نستطيع أن نفعل ذلك”

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده يوم الأحد “يوجد حد أقصى لقدرة أي بلد على الاندماج”

ويقول معهد الأبحاث التابع لمكتب العمل، إن نحو 16 ألف شخص ما زالوا يتوافدون كل شهر، مقارنة بأكثر من 200 ألف شخص في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وانتقد جابرييل أيضًا عبارة ميركل الشهيرة “نستطيع أن نفعل ذلك”، التي أطلقتها في خضم أزمة الهجرة الصيف الماضي، واستخدمت مرارًا منذ ذلك الحين.

وقال جابرييل إن تكرار هذه العبارة لا يكفي، وان المحافظين في حاجة لخلق الظروف التي تمكن ألمانيا من التعامل مع الأزمة، مضيفًا أنهم عرقلوا دائما فرصًا للقيام بذلك.

رد ميركل على الانتقاد

ورفضت ميركل انتقاد جابرييل، وقالت في مقابلة مع قناة تلفزيون (إيه.آر.دي)، إن الحكومة الاتحادية بذلت قصارى جهدها بالتعاون مع سلطات الولايات والبلديات، لحل المشكلات وغيرت القوانين وقدمت التمويل.

وأشارت ميركل إلى أنها منفتحة على إجراء تغييرات على نظام الحصص المقترح بالاتحاد الأوروبي، الذي يستهدف نقل نحو 160 ألفًا من طالبي اللجوء، من اليونان وإيطاليا إلى دول أخرى في الاتحاد، لكنها قالت إن من المهم إيجاد حل لتقاسم المسؤولية.

وأضافت أنه من غير المقبول أن تقول الحكومة “لا نريد بوجه عام وجود المسلمين في بلادنا”. رويترز.

اترك تعليقاً

لاجئون في ألمانيا يبحثون عن مفقوديهم عن طريق الصليب الأحمر

كيف يصبح زلزال إيطاليا “فرصة ذهبية” لعصابات المافيا؟