صرح الرئيس اللبناني ميشيل عون في لقائه بنظيره الفرنسي في قصر الإليزيه إيمانويل ماكرون بالقول: “لا نريد أن ننتظر عودتهم طواعية”.

أكد الرئيس اللبناني ميشيل عون خلال زيارة رسمية له إلى فرنسا أنه يريد من اللاجئين السوريين الذين يقيمون في لبنان والذين يبلغ عددهم حوالي مليون ونصف لاجئ سوري أن يبدأوا بالعودة إلى بلادهم بدءاً من الآن.

وأفادت وكالة أسوشيتد برس نقلاً عن الرئيس عون أنه من الأفضل أن تستخدم المساعدات التي تقدمها الأمم المتحدة للاجئين السوريين في “مخيمات البؤس” في لبنان لإعادتهم إلى بلادهم “من الآن فصاعدا”.

وشدد عون، متحدثا في قصر الإليزيه وإلى جواره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قائلا: “لا نريد أن ننتظر عودتهم طواعية”. وقال عون إن معظم المناطق السورية التي جاء منها اللاجئون “آمنة الآن”.

ونأى ماكرون بنفسه عن وجهة النظر التي أبداها نظيره اللبناني، قائلا إن غياب الحل السياسي في سوريا يمنع اللاجئين من العودة إلى ديارهم بشكل دائم. سكاي نيوز