in ,

ميركل وهولاند يؤكدان على ضرورة تماسك الاتحاد الأوروبي

ميركل و هولاند

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند على ضرورة الوحدة الأوروبية في مواجهة تهديدات متنامية داخليًّا وخارجيًّا، بما في ذلك صعود الشعبوية في أنحاء أوروبا والتهديدات الأميركية بالتخلي عن حرية التجارة.

و نقلت الجزيرة عن ميركل قولها أمس الجمعة في مؤتمر صحفي مشترك مع هولاند إن أوروبا “تواجه تحديات داخلية وخارجية كبيرة، لا يسعنا التغلب عليها إلا بالعمل معا”. وأكدت الحاجة إلى “التزام واضح ومشترك بشأن الاتحاد الأوروبي وبشأن ما أنجزناه والقيم التي تميز أنظمتنا الحرة الديمقراطية”.

من جهته، قال هولاند إن صعود الشعبويين في القارة مصدر تهديد كبير للاتحاد الأوروبي، مضيفًا أن هذه التهديدات لأوروبا ليست من خارجها فقط، بل تأتي أيضًا من الداخل، مشيرًا إلى “صعود المتطرفين الذين يستغلون عوامل خارجية لإثارة الارتباك داخليا”.

واعتبر هولاند أن إدارة الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب تشكل “تحديًا” للاتحاد بالنسبة إلى القواعد التجارية وبشأن المواقف التي علينا اعتمادها لتسوية النزاعات في العالم.

وقال الرئيس الفرنسي إنه  يجب التحاور مع دونالد ترمب، بما أن الشعب الأميركي اختاره رئيسًا، “لكن علينا القيام بذلك أيضا بقناعة أوروبية والترويج لمصالحنا وقيمنا”.

وأعرب ترمب مؤخرا في حديث للصحافة الأوروبية عن قلة اهتمامه بالاتحاد الأوروبي، مشيدا بخروج بريطانيا منه، ومتوقعا أن تتخذ دول أخرى خطوة مماثلة، كما اعتبر أن حلف شمال الأطلسي النيتو منظمة “عفا عليها الزمن”، رغم أنها تضم عدة دول أوروبية.

مواد ذات صلة.

موجة غضب في ألمانيا نتيجة تصريحات ترامب الأخيرة

حظر دخول اللاجئين السوريين إلى أميركا حتى إشعار آخر

بدء مسابقة ملكة جمال الكون في مانيلا