in ,

ميركل وماكرون مستعدان لتعديل معاهدات خاصة بالاتحاد الأوروبي

rioters

بعد توليه منصبه رسميًا، بيوم واحد، وصل الرئيس الفرنسي إلى برلين للقاء المستشارة ميركل ودعا منها إلى “إعادة صياغة تاريخية” لأوروبا.

وقد أعلن الرئيس الفرنسي ماكرون والمستشارة الأمانية ميركل عن خارطة طريق لتنفيذ مشروعات للاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو.

وذكرت دويتشه فيليه أن الزعيمين الأوربيين أعلنا استعدادهما لتعديل معاهدات خاصة بالاتحاد الأوروبي من أجل تطوير الاتحاد. وقالت ميركل  في أول لقاء مع ماكرون خلال أول زيارة له لألمانيا أمس كرئيس فرنسا: “..عندما نستطيع تحديد سبب هذا التعديل وجدواه فإن ألمانيا ستكون مستعدة لذلك..”. من جانبه قال ماكرون: “بالنسبة لنا فليس لدينا أي محرمات”.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع ماكرون، قالت ميركل:” يمكننا أن نعطي الكل دفعة جديدة”، وأضافت أن “حالة ألمانيا ستكون جيدة بشكل دائم فقط إذا كانت حالة أوروبا جيدة”، وأشارت إلى أن أوروبا ستكون حالتها جيدة، فقط في وجود فرنسا قوية.

ودعا ماكرون إلى “إعادة صياغة تاريخية” لأوروبا في مواجهة تنامي النزعة الشعبوية ومخاطر التفكك. وقال  الرئيس الفرنسي الشاب إن رد الفعل على هذه الظواهر لا يمكن أن يتم إلا “من خلال إعادة صياغة تاريخية” لأوروبا.

أعلنت ميركل وماكرون اعتزامهما العمل بصورة مشتركة لإعطاء الاتحاد الأوروبي دفعة جديدة. وخلال الزيارة الأولى التي يقوم بها ماكرون اليوم الاثنين لألمانيا بعد يوم واحد فقط من توليه مهام منصبه، أعلن الزعيمان عن خارطة طريق لمشروعات في الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو، وأشارا إلى أن ألمانيا وفرنسا تعتزمان البدء في ذلك معاً.

ومن المنتظر أن تعقد الحكومتان الألمانية والفرنسية، في تموز/يوليو المقبل، جلسة مشتركة في أعقاب الانتخابات البرلمانية الفرنسية.

اترك تعليقاً

السلطات الألمانية تتهم لاجئًا سوريًّا بالتخطيط لهجوم إرهابي في الدنمارك

مؤسسات ألمانية تطلق مبادرة لـ”الاندماج الثقافي” في ألمانيا