in

كيف برر إردوغان لروسيا تصريحاته بشأن إنهاء حكم الأسد

EPA/TURKISH PRESIDENTIAL PRESS

أوضح الرئيس التركي إن العملية العسكرية التي تجريها تركيا دعمًا لمقاتلي المعارضة في شمال سوريا لا تستهدف أي بلد أو شخص وإنما تستهدف التنظيمات الإرهابية.

وأدلى رجب طيب إردوغان بهذه التصريحات يوم الخميس 1 كانون الأول \ ديسمبر 2016، في قصر الرئاسة التركي، على إثر تصريحاته هذا الأسبوع بأن القوات التركية موجودة في سوريا من أجل “إنهاء حكم الأسد الوحشي”. بحسب ما أفادت رويترز.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية اليوم عن يوري أوشاكوف المسؤول بالكرملين، قوله إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، وضح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مكالمة هاتفية ما قصده بتصريحاته بشأن خطة إسقاط رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وكان إردوغان قد قال هذا الأسبوع إن قواته موجودة في سوريا بهدف إنهاء حكم الطاغية الأسد، وهو تصريح فاجأ موسكو التي طالبت إردوغان بالتوضيح. ولم يخض أوشاكوف في تفاصيل ما طرحه إردوغان في المكالمة.

ووأفادت رويترز نقلاً عن الكرملين إن بوتين وإردوغان تحدثا هاتفيًا في وقت متأخر يوم الأربعاء، وناقشا قضايا تتعلق بسوريا لا سيما الوضع في مدينة حلب.

 

مواضيع ذات صلة

موسكو تطالب إردوغان بتوضيحات بعد تصريحاته حول “الطاغية الاسد”

اترك تعليقاً

بالفيديو: تحدي الموت شاب يقفز أمام القطار قبل سنتيمترات من مروره

كوارث طائرات ضحيتها فرق رياضية في أنحاء العالم