الرئيسية » باب العالم » “قلعة أوروبا” أكثر فتكاً بالمهاجرين من جدار ترامب مع المكسيك

“قلعة أوروبا” أكثر فتكاً بالمهاجرين من جدار ترامب مع المكسيك

“قلعة أوروبا” أكثر فتكاً بالمهاجرين من جدار ترامب مع المكسيك

كشف تقرير مسرب عن الاتحاد الأوروبي عن تمديد لاتفاق تقدر قيمته بملايين اليوروهات، يزود بموجبه الأوروبيون خفر السواحل الليبي بالمال والتدريبات والمعدات، مقابل اعتراض قوارب المهاجرين في المتوسط.

مهاجرون هاربون من الرق في ليبيا إلى مصير مجهولٍ في تونس

وتم اتخاذ القرار بتجديد الاتفاق على الرغم من الإشارة في الوثيقة المسربة إلى “تدهور ظروف المهاجرين في ليبيا مؤخراً بسبب المخاوف الأمنية المتعلقة بالنزاع الدائر هناك حالياً، والتطورات على طرق التهريب والإتجار بالبشر، بالإضافة إلى تدهور الأوضاع بشكل حاد في مرافق الاحتجاز المكتظة”.

بالفيديو: فيديو يُظهر مدى سوء معاملة المهاجرين في ليبيا

وأشار التقرير المكون من 13 صفحة، إلى “إحجام المسؤولين عن التعاون بانتهاكات حقوق الإنسان التي تحدث في مراكز الاحتجاز، وحقيقة أن تلك المنشآت تشكل نموذجاً تجارياً مربحاً للحكومة الليبية الحالية”.

ووفقاً للمنظمات الإنسانية، يتم إجبار المحتجزين من قبل مسؤولي المراكز على مطالبة الأقارب بدفع الأموال مقابل إطلاق سراحهم.

الاتحاد الأوروبي مستمر بصرف الملايين لصرف اللاجئين عن حدوده

وقالت صوفي آن فيلد، عضو البرلمان الأوروبي الهولندي في لجنة الحريات المدنية المكلفة باستجواب مسؤولين من الاتحاد الأوروبي للكشف عن التكلفة البشرية التي تسببت بها تلك الممارسات “على مر السنين، تم نقل مليارات اليوروهات إلى ليبيا بغرض وحيد هو إبقاء المهاجرين بعيداً عن أوروبا.. هذا جزء أساسي من خطة “قلعة أوروبا” (Fortress Europe)، المعادل الأوروبي لجدار الرئيس الأمريكي ترامب مع المكسيك، إلا أنه أكثر فتكاً”.

وأضافت “من الممكن أن أعداد الغرقى باتت أقل، وأنه وصل عدد أقل من المهاجرين إلى شواطئ أوروبا. لكن بدلاً من ذلك، مات عدد لا يحصى من الأشخاص في الصحراء، وتم بيعهم في أسواق النخاسة، وتعذيبهم واغتصابهم وتجويعهم في معسكرات الاعتقال الليبية”.

اقرأ/ي أيضاً:

إيطاليا تقر إرسال قطع بحرية إلى ليبيا لمواجهة تدفق اللاجئين

وقف بيع القوارب الأوروبية إلى ليبيا للحد من تدفق اللاجئين

كلاوديا روت:”سياسة الاتحاد الأوروبي اتجاه اللاجئين تشبه سباقاً للخسة واللامسؤولية”

هجرة قاتلة ومفتوحة عبر المغرب إلى الاتحاد الأوروبي

أوضاع كارثية للمحتجزين في ليبيا، والرابطة المغربية للمواطنة تتهم سياسة الاتحاد الأوروبي

اليونان.. أكبر موجة لجوء منذ سريان الاتفاق الموقع بين الاتحاد الأوروبي وتركيا

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

عودة اللاجئين السوريين على قائمة مناقشات قمة لندن

على هامش اجتماعات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في لندن بمناسبة مرور 70 عاماً على تأسيسه، انعقدت يوم الثلاثاء 3 كانون الأول/ ديسمبر، قمة رباعية ضمت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تناولت الملف ...