in

فنان عراقي يرد على ترامب برسوم جدارية

من جدارية الفنان العراقي

قام فنان عراقي ساخر يدعي أركان البهادلي، المقيم في البصرة جنوب العراق، برسم جدارية في صورة “ثور يهاجم تمثال الحرية الشهير “، وذلك احتجاجًا وردًا على قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بحظر سفر مواطني 7 دول ذات غالبية مسلمة.

وقال أركان البهادلي، تعقيبًا على اعتماده رسم جدارية كرسالة لترامب، لوسائل إعلام عراقية وأجنبية، إن “لكل فعل ردة فعل، بالتالي قرارات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التي اتخذها بحق هذه الدول الإسلامية جعلتنا وغيرنا نتحرك لنرد عليه، لكن بطريقتنا الخاصة.. بطريقة متحضرة”.

ورسم البهادلي تمثال الحرية ممسكاً بحزمة برسيم لتهدئة الثور بدلاً من الشعلة المعتادة.

ويقول البهادلي، إنه يتوقع أن يتخذ ترامب المزيد من القرارات التي سوف “تصدم” العالم.

 

وأضاف  “بل هناك رسومات أكثر من هذه سنقوم بها في المستقبل لا تتحدث عن القرار فحسب، ولكن تتحدث عن الكثير من المفاجآت التي يتحضر لها ترامب، والذين أخبرونا عنها وسائل الإعلام الأمريكية بالتحديد بأن هناك قرارات كثيرة جدًا ستخرج من ترامب وهناك قرارات قد يستغرب منها العالم برمته”.

وكانت إدارة ترامب قد أصدرت حظرًا في الآونة الأخيرة يمنع سفر مواطني العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن إلى الولايات المتحدة لمدة 90 يومًا إضافة إلى وقف مؤقت لبرنامج اللاجئين.

ودخل الحظر الذي فرضته إدارة ترامب على المهاجرين والمسافرين من سبع دول إسلامية ووقف مؤقت لبرنامج اللاجئين في أزمة قانونية يوم الأحد 5 فبراير/ شباط بعد أن رفضت محكمة استئناف طعنًا قدمته وزارة العدل على وقف تنفيذه.

وقد اعتبر قرار المحكمة انتكاسة جديدة لترامب الذي ندد بالقاضي الذي أوقف يوم الجمعة في ولاية واشنطن العمل بقرار الرئيس الصادر يوم 27 يناير/ كانون الثاني.

وأكد ترامب في تعليقات على حسابه على تويتر وفي تصريحات للصحفيين على أنه سيعيد العمل بالحظر.

وقد منح قرار القاضي وحكم المحكمة ما قد يكون فرصة قصيرة الأمد للمسافرين من الدول السبع المتأثرة بالقيود لدخول الولايات المتحدة، في حين تستمر حالة الغموض القانوني.

المصدر: موقع العين الإخباري.

اترك تعليقاً

وكالة حماية الحدود الأوروبية توجه انتقادات لأعمال الإنقاذ في المتوسط

إفتتاح المكتبة العربية في برلين ” بيناتنا “