in

فرنسا: بدء هدم مخيم “كاليه” وإنهاء حلم المهاجرين بالوصول إلى بريطانيا

Reuters Pascal Rossignol

أعلنت فرنسا البدء بهدم مخيم “الغابة” في مدينة كاليه، يوم الثلاثاء 25 تشرين الأول \ أكتوبر، وسيتم نقل المئات من سكانه إلى مراكز سكن مؤقت في مختلف أرجاء فرنسا.

وغادر ما يزيد على 2300 من سكان مخيم كاليه طوعًا بالحافلات يوم الإثنين، واحتفل المسؤولون بالبداية السلمية لعملية الإخلاء والإزالة، بعد مناوشات متقطعة في مطلع الأسبوع. ونقلت رويترز عن متحدث باسم وزارة الداخلية قوله، إن عملية الهدم ستبدأ يدويًا، لكن الجرافات لن تبدأ عملها فورًا، في محاولة لتخفيف التوترات.

وسيستمر الإجلاء الجماعي للمهاجرين يوم الثلاثاء، حيث اصطف الآلاف استعدادًا لمغادرة المخيم المتسخ المؤلف من أكواخ خارج ميناء كاليه بشمال فرنسا. رغم وجود مخاوف من أن بعض المهاجرين سيصرون على البقاء ومحاولة عبور القنال الانجليزي.

وتشير رويترز إلى مخاوف بعض موظفي الإغاثة، من أن المهاجرين الذين يصرون على الوصول إلى بريطانيا، أو الذين يصابون بخيبة أمل من عملية إعادة التوطين، سيعودون للتجمع ببساطة في كاليه لاحقا.

ويشكل مخيم كاليه رمزًا لفشل سياسات الهجرة الأوروبية، حيث لم تستطع دول الاتحاد الأوروبي الاتفاق على تحديد من يتولى استقبال الساعين إلى اللجوء والمهاجرين بسبب المصاعب الاقتصادية. وهناك خلاف بين لندن وباريس بشأن مصير 1300 طفل من المهاجرين دون عائل. ودعت الحكومة الفرنسية بريطانيا الأسبوع الماضي إلى تعزيز جهودها وأن تعيد توطين الأطفال المهاجرين.

وقالت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد يوم الاثنين إن بريطانيا ستستقبل نحو نصف أطفال المخيم الذين ليس معهم عائل.

اترك تعليقاً

أحدث عقوبة مدرسية: معلمة مصرية تدوس بقدمها فوق تلميذ

انتقادات للأمم المتحدة بسبب اختيار “المرأة المعجزة” سفيراً شرفياً