in

على خطى بريطانيا رئيس التشيك يدعو إلى استفتاء لمغادرة الاتحاد الأوروبي

دعا الرئيس التشيكي ميلوس زيمان يوم الجمعة، إلى استفتاء بشأن عضوية التشيك في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، في أعقاب التصويت في بريطانيا على مغادرة الاتحاد، لكنه قال إنه يؤيد استمرار بلاده في عضوية الكيانين.

ولا يملك زيمان صلاحية الدعوة إلى الاستفتاء الذي يتطلب إجراؤه تعديلا دستوريا. إلا أنه يحظى بتأثير كبير في البلاد التي يتشكك فيها كثير من المواطنين حيال الاتحاد الأوروبي منذ الانضمام منذ عام 2004.

ونقلت الإذاعة التشيكية عن زيمان، قوله في لقاء مع المواطنين في بلدة فيلكه مازيريتشي، في شرق التشيك ليل الخميس، “أختلف مع من يؤيدون الخروج من الاتحاد الأوروبي.”

وأضاف زيمان الذي ينتمي إلى يسار الوسط “لكنني سأفعل كل ما بوسعي لإجراء استفتاء، يمكنهم من التعبير عن أنفسهم. وهذا ينطبق على حلف شمال الأطلسي أيضا.”

ويواجه الاتحاد الأوروبي صعوبات لاحتواء التداعيات السياسية والاقتصادية لقرار بريطانيا في الأسبوع الماضي الانسحاب من الاتحاد.

وانخفضت نسبة الرضا عن عضوية الاتحاد إلى 25 في المئة، بعد أن كانت 32 في العام الماضي، وفق استطلاع للرأي أجراه معهد سي.في.في. إم، في أبريل نيسان.

وأثارت طريقة تعامل الاتحاد مع مسألة المهاجرين العام الماضي، غضب الناخبين في شرق أوروبا حيث رفضت الكثير من الحكومات حصص المهاجرين التي حددتها المفوضية الأوروبية.

ويستلزم أي استفتاء في البلاد على الخروج من الاتحاد الأوروبي، تعديلاً دستوريًا يجب أن يحصل على موافقة 60 في المئة من النواب.

ويعتزم اليمين المتشدد في دولة سلوفاكيا المجاورة إطلاق عريضة الجمعة من أجل إجراء استفتاء على عضوية البلاد في الاتحاد الأوروبي والناتو.

وأحدث خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إثر استفتاء جرى الأسبوع الماضي زلزالا سياسيا واقتصاديا في أوروبا والعالم، وشحع دولا أخرى للتفكير في إجراء مماثل وهو ما يهدد وحدة أقوى تجمع إقليمي.

رويترز.

اترك تعليقاً

بالصور.. إطلاق عرض “أوبرا كليلة ودمنة” بالعربية في مهرجان إكس بفرنسا

اتصالات عسكرية بين روسيا وتركيا بشأن سوريا