in

علماء بريطانيون يؤكدون وجود غاز السارين في عينات من موقع الهجوم في سوريا

أعلن دبلوماسيون بريطانيون وجود غاز السارين في عينات من هجوم خان شيخون بسوريا، فيما كشفت تقارير إعلامية أن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية بدأت تحقيقًا في الأمر. والجيش السوري يزعم قصف التحالف الدولي لمخازن أسلحة كيماوية.

قال الوفد البريطاني في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم الخميس إن عينات أخذت من مسرح الهجوم الذي يشتبه بأنه بغاز في سوريا الأسبوع الماضي أثبتت وجود غاز السارين فيها.

ونقلت دويتشه فيليه عن الوفد قوله خلال جلسة خاصة للمنظمة في لاهاي “حلل علماء بريطانيون العينات التي أخذت من خان شيخون. ثبت وجود غاز السارين للأعصاب أو مادة تشبه السارين.”

وكانت اختبارات سابقة أجرتها السلطات التركية قد أظهرت أيضًا أن المادة الكيماوية المستخدمة في هجوم الرابع من نيسان\أبريل هي السارين.

وقد أرسلت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية فريقًا من خبرائها إلى تركيا لجمع عينات في إطار التحقيق ما يشتبه بأنه هجوم غاز سام في سوريا الأسبوع الماضي مما أدى إلى مقتل 87 شخصًا. ونقلت مصادر لرويترز اليوم الخميس إن المنظمة ومقرها لاهاي أرسلت بعثة لتقصي الحقائق لجمع عينات حيوية (بيومترية) وإجراء مقابلات مع الناجين.

وستحدد البعثة ما إذا كان تم استخدام أسلحة كيماوية لكنها ليست مفوضة بتحديد المسؤول. وستحيل البعثة نتائجها المتوقعة في غضون ثلاثة إلى أربعة أسابيع إلى لجنة تحقيق مشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية مهمتها تحديد الأفراد أو المؤسسات المسؤولة عن الهجوم.

 

 

اترك تعليقاً

ميركل تعلن أنّ ألمانيا ستتعامل بحزم مع من يستغل استعدادنا لمساعدة اللاجئين

وزير الخارجية الفرنسي يصف تصريحات الأسد بشأن الهجوم الكيميائي بأنها: “أكاذيب ودعاية”