الرئيسية » باب العالم » عقوبات أمريكيّة تفرض على رئيس فنزويلا

عقوبات أمريكيّة تفرض على رئيس فنزويلا

أضافت الولايات المتحدة اسم رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو إلى قائمة العقوبات الأمريكية، بعد يوم من إجراء تصويت لانتخاب أعضاء جمعية تأسيسية مثيرة للجدل في فنزويلا.

وصفت الولايات المتحدة رئيس جمهورية فنزويلا نيكولاس مادورو بأنه “ديكتاتور” يهدد الديموقراطية في بلاده وفرضت عقوبات على أي ممتلكات قد تكون لديه على أراضيها. وقال وزير الخزانة الاميركي ستيفن منوتشين في بيان إن “الانتخابات غير الشرعية أمس تؤكد أن مادورو ديكتاتور يتجاهل إرادة الشعب الفنزويلي”.

وكانت انتخابات جرت في نزويلا يوم الأحد، واختارت جمعية تأسيسية من شأنها أن تحل محل الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة. وتتصدر الولايات المتحدة مجموعة دول ترفض الاعتراف بالانتخابات.

ونقلت دويتشه فيليه عن رئيس البرلمان الفنزويلي المعارض تأكيده أمس الاثنين أن الأخير سيواصل عمله رغم انتخاب جمعية تأسيسية أرادها الرئيس نيكولاس مادورو،  ويتوقع ان تبدأ عملها الاربعاء في المبنى نفسه. وقال خوليو بورخيس في مؤتمر صحافي “نحن هنا ليس لأننا تلقينا هدية، بل لأننا نمثل (عددًا من) الأصوات لم يسبق لأي برلمان أن نالها في تاريخ فنزويلا (…) ويجب احترام ذلك”.

وترفض المعارضة الاعتراف بالجمعية التأسيسية التي انتخبت الاحد ودعت الى تظاهرات جديدة.

وتقضي مهمة الجمعية بإدارة البلاد لفترة غير محددة وإعداد دستور جديد. ودعت وزيرة الخارجية الفنزويلية السابقة ديلسي رودريغيز الاحد الى “نوع من التعايش” بين البرلمان والجمعية. لكن بورخيس أكد الإثنين أن ليس هناك “أي نوع من التواصل” بين المؤسستين.

بدورها، نددت المدعية العامة في فنزويلا لويزا اورتيغا التي باتت أحد أبرز وجوه المعارضة، الاثنين ب”الطموح الديكتاتوري” للرئيس نيكولاس مادورو رافضة الاعتراف بالجمعية التأسيسية التي انتخبت الأحد. وقالت اورتيغا في مؤتمر صحافي “أتوجه الى البلاد (…) لرفض الاعتراف بأصل وآلية ونتيجة (انتخاب الجمعية) التأسيسية الرئاسية غير الأخلاقية (…) إننا نواجه طموحًا ديكتاتوريًّا”. وأكدت أن الجمعية الجديدة “لا شرعية” لها.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

من شرايينه إلى شبكة الصرف الصحي… أم مهووسة “تسحب” الدم من طفلها على مدى 5 سنوات

في واقعة غريبة من نوعها وتبعث على التقزز قامت أم دنماركية تعمل ممرضة، بسحب الدم من طفلها طوال خمسة أعوام دون سبب لذلك، فحُكم عليها بالسجن لأربع سنوات. لا يختلف اثنان على رحمة الأم وعطفها على صغيرها، لكن يبدو أن أماً دنماركية جاءت لتخالف هذه ...