الرئيسية » باب العالم » رونالدو يتضامن مع أهل الغوطة عبر حساباته على شبكات التواصل

رونالدو يتضامن مع أهل الغوطة عبر حساباته على شبكات التواصل

أظهر نجم كرة القدم ومهاجم نادي ريال مدريد الإسباني، البرتغالي كريستيانو رونالدو، تأثره بما يجري في سوريا ووجه رسالة تضامن عبر حساباته في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي يحث فيها السوريين على التحلي بالقوة والإيمان.

ونشر رونالدو مقطع فيديو يظهر قصفاً جوياً عنيفاً على الأحياء السكنية في الغوطة تبعتها صرخات عالقين تحت الأنقاض ونداءات من الدفاع المدني للبحث عن ناجين.

Be strong. Have faith. Never give up. #7WordsForSyria @savethechildren

A post shared by Cristiano Ronaldo (@cristiano) on

 وكتب رونالدو على الفيديو جملة “كن قوياً، كن مؤمناً، لا تستسلم أبدا”. كما حمل ذات الشريط المصور بعض الأوصاف وجاء فيها “سبع سنوات من القذائف، الخوف، الاشتباكات، الألم، المعاناة، الصدمة، الرصاص، الصراخ، الكوابيس، الدمار، الحرب”.

وليست هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها نجم ريال مدريد الإسباني، الذي توج بلقب أفضل لاعب في العالم خمس مرات، بمثل هذه الحملات التضامنية مع الأطفال والضحايا في سوريا، حيث قام سابقاً بإظهار تعاطفه مع الأطفال السوريين.

كما دعا رونالدو في شهر مارس-آذار 2017 عبر المواقع إلى مساعدة أحد الأطفال في تحقيق حلمه، وغرد قائلا “عمر” من أجل تحقيق حلمه في أن يصبح “حلاقاً”.

وكان رونالدو قد وجه الشهر الماضي رسالة إلى متابعيه لدعم أطفال الروهينغا الذين يعيشون ظروفاً صعبة في ميانمار، وشارك منشوراً مع متابعيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي كتب فيه “عالم واحد، كلنا نحب أطفالنا، من فضلكم ساعدوا اللاجئين الروهينغا”.

نجم كرة القدم أثار كذلك جملة من الانتقادات حين شارك في حملة توعوية أطلقتها منظمة “نجمة داود الحمراء” الإسرائيلية، تحث على ضرورة التبرع بالدم من أجل إنقاذ حياة المرضى والجرحى في إسرائيل، كما قام أيضاً بحملة دعائية أخرى لشركة إسرائيلية.

المصدر: يورو نيوز

اقرأ أيضاَ:

 

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

صعود حزب الخضر، قراءة سريعة لمستقبل محتمل لألمانيا

د. هاني حرب : باحث ومحاضر في جامعة هارفرد – USA / مؤسس وأمين سر الجمعية الألمانية – السورية للبحث العلمي – ألمانيا حقق حزب الخضر في ألمانيا صعوداً هائلاً حتى تجاوز الحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم في قوته، ونال بحسب استطلاعات الرأي في الأسابيع الماضية ...