in ,

حقيقة مكالمة من مجهول عن تهديد أمني في ألمانيا

وحدة مكافحة الإرهاب في ألمانيا Picture-alliance/AP Photo/M. Sohn

قالت الشرطة في مدينة لايبزغ يوم الثلاثاء 6 أيلول \ سبتمبر، إن مكالمة من مجهول وجهت تهديدًا بوقوع “هجوم إرهابي” على فندق فورشتنيهوف في ألمانيا، لم تكن في الحقيقة سوى خدعة من مراهقين في النمسا.

وبعد أن تمكنت الشرطة من تحديد هوية الشخص الذي أجرى مكالمة التهديد، قامت بإلغاء عملية بحث واسعة النطاق في الفندق المذكور، كما انسحبت من حول المبنى.

وقالت الشرطة في تغريدة لها، إن التهديد كان “على ما يبدو مزحة سيئة من قبل مراهقين في النمسا عن طريق هاتف محمول”.

وصرح المتحدث باسم الشرطة، ألكسندر بيرترام، في وقت سابق، أن فندق فورشتنيهوف تلقى مكالمةً هاتفية من مجهول، في حوالي الساعة 02:50 بالتوقيت المحلي.

يجدر بالذكر أن ألمانيا مازالت في حالة ترقب، بعد مقتل وإصابة العديد من الأشخاص إثر اعتداءات إرهابية، ويشار إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية تبنى هجومين إرهابيين على أراضيها هذا العام. سكاي نيوز

اترك تعليقاً

باريس ستفتتح أول مركز للاجئين فيها بهدف “إزالة طالبي اللجوء من الشوارع”

اليونان تنتقد خطط وزير الداخلية الألماني بشأن إعادة اللاجئين