in

ترجيح مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي، وقلق ألماني من النتائج

استطلاع للرأي يرجح خروج بريطانيا من أوروبا

أعلنت يوم الخميس نتائج استطلاعين للرأي في بريطانيا، يرجحان خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، وذلك قبل اسبوع على موعد استفتاء حول عضوية البلاد.

وبحسب استطلاع “إيبسوس-موري” الشهري جاءت النتائج في المرة الأولى، مبينةً تقدم معسكر الخروج من الاتحاد الأوروبي بنسبة 53 في المئة، مقابل 47 في المئة لصالح البقاء.

أما الاستطلاع الثاني الذي أجراه معهد “سورفيشن” فقد أظهر أن مؤيدي الخروج يتقدمون بـنسبة 52 في المئة، مقابل 48 في المئة يفضلون بقاء البلاد في أوروبا.

في غضون ذلك، حذر بنك إنجلترا، الخميس، من أن الاستفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي يشكل “أكبر خطر فوري” على الأسواق المالية البريطانية والعالمية.

وكان وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن، أعلن أن الخروج من الاتحاد يمكن أن يؤدي إلى رفع الضرائب وخفض النفقات لتعويض ثغرة بقيمة 30 مليار جنيه إسترليني (38 مليار يورو).

من جانبه، صرح رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، الخميس، أن الاتحاد الأوروبي لن يكون معرضا “لخطر الزوال” إذا فاز مؤيدو خروج بريطانيا، وذلك قبل أسبوع على الاستفتاء حول عضوية المملكة المتحدة في التكتل.

ألمانيا تحذر من “تفكك” الاتحاد الأوروبي حال خروج بريطانيا

ومن جهته حذر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، الأربعاء، من مخاطر “تفكك” الاتحاد الاوروبي في حال خروج بريطانيا منه خلال استفتاء الثالث والعشرين من الشهر الحالي.

وقال شتاينماير إثر لقاء مع نظيره الفرنسي جان مارك ايرولت، إن تصويت البريطانيين إلى جانب الخروج “سيشكل صدمة للاتحاد الأوروبي، وسيتوجب علينا بعدها العمل للحفاظ عليه لكي لا تنتهي عملية اندماج ناجحة دامت عقودًا إلى تفكك” هذا التكتل.

من جهته قال الوزير الفرنسي إن “البريطانيين اليوم أمام خيار، وهم يدركون تماما أن التصويت إلى جانب البريكسيت يعني اتخاذ خيار يجعل من بريطانيا بلدًا ثالثًا، كما قال قبل وقت قصير رئيس المفوضية الأوروبية” جان كلود يونكر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ايرولت “هذه ستكون الحقيقة وهو ما لا نتمنى حصوله”.

اترك تعليقاً

مقتل برلمانية بريطانية على يد متعصب مع صيحة “بريطانيا أولاً”

اعتقالات في المغرب بتهمة “تبادل القبل” في رمضان