in ,

اليونان تنتقد خطط وزير الداخلية الألماني بشأن إعادة اللاجئين

لاجئون في مركز استقبال في جزيرة كوس في اليونان Photo d'Alexander Zemlianichenko/AP

وجهت الحكومة اليونانية انتقادات شديدة، لخطط وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير، المتعلقة بإعادة اللاجئين من ألمانيا إلى اليونان وفقًا لمبدأ دبلن.

وقد أدلى وزير شؤون الهجرة في اليونان إيوانيس موزالاس، بتصريحاتٍ لوكالة الأنباء اليونانية الرسمية “إيه إن إيه إم بي إيه”، يوم الثلاثاء 6 أيلول \ سبتمبر 2016، مفادها أن هذه الخطط غير مناسبة، وغير ملائمة من الناحية الزمنية أيضًا.

وأضاف موزالاس: “لا معنى من إعادة 850 ألف لاجئ”، كما أشار إلى أن ألمانيا والمستشارة أنغلا ميركل، كانتا تلعبان دورًا إيجابيًا حتى الآن في أزمة اللاجئين. وقد أثارت تصريحات دي ميزير، ردود فعل شديدة في أثينا. بحسب دوتشي فيلليه.

وكان دي ميزير، أعلن مطلع الأسبوع الجاري عزمه إعادة اللاجئين إلى اليونان مجددًا، حيث قال لصحيفة فيلت آم زونتاغ” الألمانية، الصادرة يوم الأحد 4 أيلول\سبتمبر، إنه تم القيام بكثير من الأمور في أوروبا لتحسين الوضع في اليونان، وأضاف: “يتعين أن تكون هناك أيضًا عواقب لذلك، تقود إلى إمكانية إعادة اللاجئين إلى اليونان، وفقًا لاتفاقية دبلن”.

وذكرت دوتشي فيلليه أيضًا، أن المتحدث باسم وزارة الداخلية الاتحادية الألمانية، قال يوم الإثنين 5 أيلول/سبتمبر 2016، أن ألمانيا لن تبدأ بإعادة اللاجئين إلى اليونان، قبل شهر كانون الثاني/يناير 2017، وفق القرار الذي اتخذ بهذا الشأن في شهر تموز/يوليو الماضي.

وأشار المتحدث، إلى أن الهدف هو بدء عمليات الإعادة في العام القادم مجددًا، بمجرد إتمام الشروط اللازمة لذلك، وأضاف أن اليونان في طريقها حاليًا لإتاحة ذلك.

وتنص اتفاقية دبلن على أن يقدم اللاجئ طلب لجوئه في أول دولة استقبلته في الاتحاد الأوروبي. وفي حال وصول هذا اللاجئ إلى دولة أخرى في الاتحاد، فإنه يحق لهذه الدولة إعادته إلى الدولة الأولى التي وصل إليها.

مقالات ذات صلة

ألمانيا تسعى لتفعيل دبلن وترحيل اللاجئين إلى اليونان

محكمة ألمانية تحكم بعدم جواز إعادة طالبي اللجوء إلى المجر

حقيقة مكالمة من مجهول عن تهديد أمني في ألمانيا

ألمانيا تبدأ محاكمة الداعية السلفي الألماني مؤسس “شرطة الشريعة”