in

القوات التركية تقتل 11 سوريًا حاولوا عبور الحدود

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الأحد إن حرس الحدود التركي قتل بالرصاص ما لا يقل عن أحد عشر سوريًا معظمهم أفراد أسرة واحدة بينما كانوا يحاولون عبور الحدود إلى تركيا من شمال غرب سوريا.

وذكر المرصد أن امرأتين وأربعة أطفال كانوا بين القتلى في إطلاق النار الذي وقع ليل السبت بينما كانوا يحاولون العبور إلى تركيا من قرية خربة الجوز على الحدود السورية التركية. وأكد عدة نشطاء في المنطقة تقرير المرصد.

وذكر المرصد الذي يتابع تطورات الصراع في سوريا أنه وثق مقتل نحو 60 مدنيا بينما كانوا يحاولون الفرار من سوريا منذ بداية العام في حوادث إطلاق نار من جانب قوات حرس الحدود التركية.

لكن مصادر بالجيش التركي نفت ذلك التقرير.

وقال مصدر عسكري تركي “المزاعم بأن الجنود الأتراك قتلوا تسعة أشخاص كانوا يحاولون عبور الحدود في إقليم هاتاي…غير صحيحة. الليلة الماضية كانت هناك محاولة لعبور الحدود بصورة غير مشروعة لكن لم يتم إطلاق النار مباشرة على الناس.

“بعد إطلاق طلقات تحذيرية فرت مجموعة من سبعة إلى ثمانية أشخاص صوب الغابات.”

وتركيا أحد الداعمين الرئيسيين للجماعات المعارضة التي تقاتل للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد وتغلق حدودها تقريبا مع سوريا لكنها تستقبل السوريين الذين تعتبر حياتهم معرضة لخطر وشيك.

وتستضيف تركيا حاليا نحو 2.7 مليون لاجئ سوري مسجل يعيش نحو 280 ألفا منهم في مخيمات. وتناشد منظمات إنسانية تركيا إعادة فتح حدودها للسماح بدخول السوريين الفارين من الصراع.

رويترز

اترك تعليقاً

عشرة آلاف شخص في سلاسل بشرية في ألمانيا تضامنًا مع اللاجئين

محاولة قتل ترامب خلال تجمع لصالحه في لاس فيغاس