in

السجن لمدة تصل لـ 15 عامًا وغرامة تبدأ من نصف مليون درهم هي عقوبة “التعاطف” في دولة الإمارات العربية.

امير قطر تميم بن حمد آل ثاني وحاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم. \ أرشيف

نشرت صحف إماراتية قرارًا يقضي بحظر التعبير عن التعاطف مع قطر، تحت طائلة السجن وفرض غرامة مالية.

على خلفية موجة التوتر التي تسود بين دول خليجيّة ودولة قطر، أعلن النائب العام في دولة الإمارات العربية المتحدة المستشار حمد سيف الشامسي، أن إظهار التعاطف مع دولة قطر على وسائل التواصل الاجتماعي، يعتبر هو أمر محظور، ملوحًا بعقوبة السجن وبفرض غرامة مالية على المخالفين.

وقدّ النص الإعلان الصادر عن النائب العام على: ” أن إبداء التعاطف أو الميل أو المحاباه تجاه تلك الدولة ، أو الاعتراض على موقف دولة الامارات العربية المتحدة وما اتخذته من إجراءات صارمة وحازمة مع حكومة قطر، سواء عبر وسائل التواصل الاجتماعي بتغريدات أو مشاركات، أو بأي وسيلة أخرى قولاً أو كتابة، يعد جريمة معاقبا عليها بالسجن المؤقت من ثلاثة إلى خمس عشرة سنة  وبالغرامة التي لاتقل عن خمسمائة الف درهم طبقًا لقانون العقوبات الاتحادي والمرسوم بقانون إتحادي بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات”

وعلل البيان سبب هذه الإجراءات الصرمة، بما يترتب على ” التعاطف” من: “أضرار بالمصالح العليا للدولة ، والوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي ، فضلاً عما لتلك المماراسات من أثر في إضعاف النسيج الاجتماعي للدولة ووحدة شعبها.”

وكانت كل من المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، ومصر، قد اتهمت يوم الاثنين الماضي قطر “بدعم الإرهاب”، وأعلنت البدء بسلسلة إجراءات تهدف إلى عزلها، وقطعت العلاقات الدبلوماسية معها. ومساء الثلاثاء، أعلنت موريتانيا بدورها قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بعدما كانت جزر المالديف أقدمت على خطوة مماثلة، بينما قررت الحكومة الأردنية خفض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع الدولة الخليجية.

 

Comments

اترك تعليقاً

Loading…

0

Comments

0 comments

الدامج والمدموج والكامخ بينهما*

الجهاد في أوروبا، كوباني وداعش.. في لايبزغ