الرئيسية » باب العالم » البابا فرنسيس وأطفال إيطاليا أمام سترة نجاة طفلةٍ غرقت في البحر
البابا فرنسيس يمسك سترة نجاة أثناء لقائه بالأطفال. رويترز

البابا فرنسيس وأطفال إيطاليا أمام سترة نجاة طفلةٍ غرقت في البحر

التقى البابا فرنسيس يوم السبت بمئات الأطفال وبينهم صبي نيجيري غرق أبواه في تحطم قارب وأبلغهم بأن المهاجرين “لا يشكلون خطرا لكنهم في خطر”.

ويأتي اللقاء وسط تزايد عدد المهاجرين الوافدين من ليبيا إلى إيطاليا الأسبوع الماضي حيث تم إنقاذ أكثر من 14 ألف مهاجر في قوارب مكتظة منذ يوم الإثنين وغرق عدة قوارب على مدى ثلاثة أيام متوالية مما أودى بحياة المئات.

وقالت منظمة يونيسف في إيطاليا إنه جرى انتشال 45 جثة يوم الجمعة بينها جثث ثلاثة أطفال رضع.

واستقل الأطفال ومعظمهم إيطاليون قطارا خاصا من جنوب إيطاليا إلى محطة القطارات الخاصة بالفاتيكان وخلال اللقاء احتضن البابا الطفل النيجيري أوساياندي الذي كفلته أسرة إيطالية.

وعرض البابا على الأطفال سترة نجاة برتقالية اللون أعطاها له عامل إنقاذ اسباني يعمل بالبحر المتوسط. وقال البابا “أعطاني سترة النجاة وقال وهو يبكي يا أبانا لقد فشلت. كانت فتاة صغيرة تغرق في البحر ولم أستطع إنقاذها. كل ما تمكنت من الوصول إليه هو سترة النجاة.”

وأضاف البابا مخاطبا الأطفال “لا أريد أن أشعركم بألم، لكنكم شجعان وتعرفون الحقيقة (…) أطفالٌ كثيرون هم في خطر”. وتابع “فكروا في هذه الطفلة. ما كان اسمها؟ لا أعلم. إنها طفلة من دون اسم. على كل منكم أن يسميها كما يشاء. إنها في السماء تسهر علينا”.

وسلم تلاميذ من كالابريا في جنوب إيطاليا الحبر الأعظم رسالة وعدوا فيها بـ”استقبال جميع من يأتون إلى بلادنا” و”عدم اعتبار من هم مختلفون عنا أعداء خطيرين”.

وأثار تدفق المهاجرين واللاجئين إلى أوروبا في السنوات القليلة الماضية مخاوف الأوروبيين من الأجانب ودفع بعض الساسة لتشديد القيود على الحدود والحد من عدد الوافدين الجدد الذين يسمح لهم بالإقامة.

وسعى البابا مرارًا لإلقاء الضوء على محنة المهاجرين خاصة مئات الآلاف الذين يخاطرون بحياتهم للوصول إلى أوروبا على متن قوارب متهالكة.

وزار البابا جزيرة ليسبوس اليونانية الشهر الماضي وأخذ معه 12 لاجئا على طائرته كنموذج لما يجب على الأسر والبلدان القيام به مع اللاجئين.

ووصل إلى إيطاليا يوم السبت 4000 مهاجر يعاني العديد منهم من الإرهاق والجفاف.

وقالت جيوفانا دي بينيديتو المتحدثة باسم هيئة إنقاذ الطفولة “عدد القصر الذين يقومون بالرحلة بمفردهم ويصلون إلى أوروبا أعلى بكثير مما شاهدناه في العام الماضي.

رويترز.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“بعد ما شاب ودّوه الحساب”.. بدء محاكمة المجرم رفعت الأسد في باريس

تبدأ الاثنين في باريس محاكمة رفعت الأسد عم بشار الأسد في قضية “إثراء غير مشروع” للاشتباه بأنه بنى امبراطورية عقارية في فرنسا من أموال عامة سورية. وكان رفعت الأسد أحد الأركان السابقين للنظام السوري، وقائد “سرايا الدفاع” وهي قوات خاصة كان لها دور أساسي في ...