الرئيسية » باب العالم » اتفاق الحكومة والمعارضة على إجلاء بعض سكان الفوعة وكفريا قيد التنفيذ
Getty Images

اتفاق الحكومة والمعارضة على إجلاء بعض سكان الفوعة وكفريا قيد التنفيذ

توصلت الحكومة السورية ومقاتلو المعارضة، إلى اتفاق لإجلاء مجموعة من السكان الباقين في مناطق شرق حلب، مقابل إجلاء مجموعة من سكان قريتين شيعيتين تحاصرهما قوات المعارضة،  ووصلت يوم الأحد سيارات الإجلاء إلى هاتين القريتين.

نقلت رويترز عن التلفزيون الرسمي السوري يوم الأحد 18 كانون الأول \ ديسمبر 2016، إن الحكومة السورية توصلت إلى اتفاق مع مقاتلي المعارضة، ينص على إجلاء مجموعة من الناس من شرق حلب، مقابل إجلاء مجموعة من سكان قريتي الفوعة وكفريا المحاصرتان من قبل مقاتلي المعارضة منذ فترة طويلة.

وبحسب رويترز سيتم مبدئيًا إجلاء نحو 1200 مدني من شرق حلب، وفي المقابل نفس العدد من القريتين. وأضافت نقلاً عن قناة الإخبارية السورية، أنه بمجرد وصول من تم إجلاؤهم من القريتين بسلام إلى مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة، سيتم السماح لمقاتلين في حلب والمزيد من أفراد أسرهم بالمغادرة، مقابل السماح للمزيد من الناس بمغادرة الفوعة وكفريا.

وفي هذا السياق، ذكرت قناة المنار التلفزيونية اللبنانية التابعة لحزب الله، اليوم الأحد، إن الحافلات قد وصلت مع سيارات الهلال الأحمر إلى مدخل قريتي الفوعة وكفريا السوريتين المحاصرتين.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

منطقة سكنية قرب نيويورك تتحول إلى مسرح حرب حقيقي!

قتل ستة أشخاص في تبادل لإطلاق النار حصل الثلاثاء في منطقة سكنية وسط مدينة جيرسي المتاخمة لمدينة نيويورك واستمر أكثر من ساعتين، بحسب ما أعلنت السلطات. وقال مايكل كيلي، قائد شرطة “جيرسي سيتي” البالغ عدد سكّانها 270 ألف نسمة إنّ تبادل إطلاق النار الذي بدأ ...