وجاء في تصريحات الرئيس التركي إنه لا يجب إهدار الفرصة التي أتاحها وقف إطلاق النار في سوريا، كما وجه الشكر لروسيا على جهودها في وقف إطلاق النار، الذي قال إنه سيشمل الضربات الجوية. بحسب سكاي نيوز.

وأوضح الرئيس التركي أن المحادثات التي المتعلقة بسوريا في الآستانة عاصمة كازاخستان، ستكمل محادثات جنيف ولن تحل محلها.

وجاء في تصريحات إردوغان في مؤتمر صحفي في العاصمة التركية أنقرة: “لا ينبغي إهدار هذه الفرصة. أشكر كل الأطراف على وقفٍ لإطلاق النار بما فيها روسيا”.

وزير الخارجية السوري

وأفادت سكاي نيوز أيضًا أن وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، وصف اتفاق وقف إطلاق النار، الذي يدخل حيز التنفيذ بعد ساعات “فرصة حقيقية” لتسوية النزاع الذي تشهده سوريا منذ نحو 6 سنوات.

وقال وليد المعلم في مقابلة مع التلفزيون الرسمي: “هناك فرصة حقيقية لنصل إلى تسوية سياسية للأزمة في سوريا تنهى سفك الدم وتؤسس لمستقبل البلاد”.

وأوضح أن “من يرغب فعلا بإنهاء الأزمة وتلبية تطلعات الشعب السوري عليه أن يذهب إلى آستانة من أجل التوصل إلى حل”.