الرئيسية » باب العالم » إردوغان: سياسة جديدة من 3 خطوات تجاه السوريين في تركيا

إردوغان: سياسة جديدة من 3 خطوات تجاه السوريين في تركيا


أعلن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، عن خطوات جديدة لحكومته تجاه السوريين في تركيا ، تتضمن ثلاثة ملفات هي التشجيع على العودة وترحيل مرتكبي الجرائم واقتطاع الضرائب في المشافي.

وجاءت تصريحات أردوغان خلال اجتماع هيئة القرار المركزي في حزب “العدالة والتنمية” الحاكم لتقييم نتائج الانتخابات المحلية الأخيرة. وفي معرض رده على مطالبات من نواب حزبه لانتهاج سياسة جديدة تجاه السوريين في البلاد، قال الرئيس التركي: “كان علينا أن نفتح أبوابنا للسوريين، لم يكن بإمكاننا أن نتجاهل ما كان يحدث. تخيلوا لو حدث لنا مثلهم، من الذي سيساعدنا؟”. وتابع “لكن على كل حال الآن ستكون لدينا خطوات جديدة في هذا الصدد: سوف نتخذ الخطوات اللازمة لتشجيعهم على العودة، سنرحل من ارتكب منهم جرائم وسنأخذ الضرائب على العلاج الطبي الذي يتلقونه”. هذا ولم يتحدث إردوغان عن تفاصيل الإجراءات في هذه الملفات الثلاثة، ولا عن نسبة الضرائب التي قد تقتطع.

يذكر أن اللاجئين السوريين في تركيا يتعرضون، ومنذ الانتخابات البلدية التركية الأخيرة، لتضييقات مستمرة كان آخرها اعتقال وترحيل العديد منهم إلى سوريا بحجة عدم حيازتهم بطاقة الحماية “الكيمليك”. وقبلها بدأت السلطات التركية مطالبة المحلات التي ترفع لافتات باللغة العربية غير المطابقة للمواصفات التركية في ولاية إسطنبول بضرورة التزام القانون. كما فرضت وزارة العمل شروطاً مشددة للحصول على أذون العمل ورُفضت في الفترة الأخيرة العديد من هذه الطلبات.

ويقيم في تركيا ثلاثة ملايين و605 آلاف و615 سورياً في مختلف الولايات حسب بيانات دائرة الهجرة التركية في العام 2019.

مواد ذات صلة:

جرَت رياح الانتخابات التركية على غير ما تشتهي سفن إردوغان

بدأ لعب الكبار… فرنسا تكذّب إردوغان بخصوص تسجيلات مقتل خاشقجي

بوتين، روحاني، إردوغان والطبخة سورية

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

رسالة من ترامب إلى إردوغان: “لا تكن أحمقاً.. سيذكرك التاريخ إلى الأبد كشيطان”

حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب نظيره التركي رجب طيب إردوغان في رسالة غير عادية أرسلها اليه في نفس اليوم الذي شنت فيه تركيا هجومها في شمال سوريا قائلاً “لا تكن أحمقاً”، منبهاً اياه من أنه يخاطر بأن يذكره التاريخ كـ”شيطان”. وبعد ثلاثة أيام على سحب ...