in

آيفون سيصبح جهازًا متكامل الخدمات خلال عشر سنوات.

آيفون 7

تحتفل شركة آبل هذا الأسبوع بمرور عشر سنوات على بيع أول جهاز آيفون والذي يعد أحد أكثر المنتجات الناجحة في التاريخ، ولكن ماذا سيكون الحال بعد عشر سنوات أخرى؟

ففي عام 2027 قد يكون هاتف آيفون وغيره من الهواتف الذكية، قد تحول من مجرد وسيلة تواصل إلى مركز قيادة وتحكم، مع مستشعرات ووسائل بصرية وصوتية.

كما سيتحول مساعد “سيري” إلى نقطة اتصال لمجموعة كاملة من الأجهزة التي ستتبع جميع حركاتك، كما ستتنبأ بالحركات القادمة.

وتشمل التغييرات:

  • آيفون سيصبح أرق، كما سيصبح قابلاً للطي.
  • سيكون موصولاً على مجموعة من الحواسيب والبطاريات والمستشعرات، الموصولة بالرسغ والأذنين والوجه.
  • نظارة ذكية قادرة على إظهار صور واقع معزز.

ونتيجة هذه الإضافات ماذا ستكون؟

سيكون ماشيًا في الشارع وتنظر حولك لتشاهد العالم كما يشاهده الرجل الآلي بسلسة أفلام تيرمونيتر، إذ ستكون هناك إشارات وخطوط على الشاشة، كما ستسمع إرشادات صوتية لإخبارك إلى أين تذهب.

أما عندما تصل مقصدك فعندها سترى الشخص الذي لديك موعد معه مع مربع على الشاشة فيه اسم الشخص ومعلومات عنه، والهدف من المقابلة.

هل هذا المستقبل ممكن أم أنه مجرد سيناريو لفيلم؟ هذا ما سنعرفه بعد عشر سنوات.

 المصدر: الجزيرة نت.

اترك تعليقاً

منظمة ألمانية تنقذ مئات المهاجرين قبالة السواحل الليبية

ولاية برلين تعوّض معلمة محجبة بعد رفض طلب توظيفها