الرئيسية » باب ألمانيا » 8,5 % من إجمالي المشتبه بهم في ألمانيا من المهاجرين في 2017 بمعدل 167,268 جريمة

8,5 % من إجمالي المشتبه بهم في ألمانيا من المهاجرين في 2017 بمعدل 167,268 جريمة

كشف تقرير إخباري أن 8,5% من كافة المشتبه في تورطهم في جرائم بألمانيا العام الماضي، كانوا من المهاجرين.

وذكرت صحيفة “دي فيلت” الألمانية الصادرة يوم السبت الفائت استناداً إلى الإحصائية الجنائية للشرطة لعام 2017، التي لم تعلن رسمياً بعد، أن هذه النسبة تعادل 167,268 جريمة ارتُكبت العام الماضي.

ولم تشمل الإحصائية الجرائم المتعلقة بانتهاك قوانين الهجرة، مثل الدخول غير الشرعي للبلاد.

ومن المنتظر الإعلان رسمياً عن بيانات الإحصائية في 8 أيار/مايو المقبل.

ويندرج تحت المهاجرين في الإحصائية الجنائية للشرطة طالبو اللجوء واللاجئون المعلق ترحيلهم والمقيمون في البلاد بدون تصريح، والحاصلون على وضع حماية مؤقت (وهم في المعتاد اللاجئون المنحدرون من مناطق حروب) واللاجئون الذين استقبلتهم ألمانيا عبر برامج إغاثة دولية، واللاجئون المعترف بهم (مثل الملاحقون سياسيا). وهذه المرة الأولى التي يتم فيها إدراج اللاجئين المعترف بهم في الإحصائية على عكس السنوات الماضية، ما يجعل من الصعب مقارنة بيانات الإحصائية بإحصائية عام 2016.

وفي بعض تصنيفات الجرائم، سجل المهاجرون نسبة مرتفعة للغاية فيها، حيث بلغت نسبتهم في جرائم النشل 31,4% من كافة المشتبه بهم، وفي الاغتصاب والتحرش الجنسي 15,9%، وفي التسبب في إصابات جسدية خطيرة وبالغة 15,2% وفي جرائم السلب 15,1%، وجرائم السطو على المنازل 10,7%.

وبحسب الإحصائية، فإن حالات الاشتباه الجنائي ضد المهاجرين تزيد على نسبتهم بين إجمالي عدد السكان في ألمانيا.

وبحسب بيانات الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين، فإن مجموعة الأفراد المصنفين على أنهم مهاجرون شكلت نهاية العام الماضي نسبة 2% فقط من إجمالي عدد السكان في ألمانيا.

ومن اللافت للانتباه في بيانات الإحصائية أن عمر المهاجرين المتورطين في جرائم، أصغر في المتوسط من عمر باقي المشتبه بهم، كما كان أغلب المهاجرين المشتبه بهم من الرجال.

وبحسب تقرير الصحيفة، فإن الشباب الذكور يتورطون في الجرائم أكثر من الرجال الأكبر سناً، كما يتورط بعض الشباب في جرائم متعددة وتلاحقهم الشرطة والسلطات القضائية لسنوات طويلة.

وأشار الخبير في العلوم الجنائية كريستيان بفايفر إلى أن الإحصائيات أظهرت أن الاستعداد للإبلاغ عن الجرائم، يرتفع عندما يُرجح أن الجاني أجنبي.

وبحسب “دي فيلت”، فإن أغلب المشتبه بهم بين المهاجرين سوريون، وهم يشكلون أيضا النسبة الأكبر بين المهاجرين في ألمانيا.

تجدر الإشارة إلى أن الإحصائية تدرج المشتبه به مرة واحدة فقط، حتى لو كان متورطاً في عدة جرائم.

وفي المقابل، تسجل الإحصائية ضحايا الجرائم أكثر من مرة إذا سقطوا ضحايا لجرائم متعددة.

وبحسب التقرير، بلغ عدد ضحايا الجرائم الذين سجلتهم الشرطة العام الماضي نحو مليون ضحية، من بينهم 46,057 ألف مهاجر، بزيادة نسبتها 5,1%.

ومن اللافت للانتباه أن المهاجرين غالبا ما يكونوا ضحايا لإصابات جسدية خطيرة أو بالغة.

المصدر: د. ب. أ.

اقرأ أيضاً:

“مانهايم واي 2,0” التقنية الأكثر تطوراً لمكافحة الجريمة في ألمانيا

هل المهاجرون هم السبب في ارتفاع نسب الاعتداءات الجنسية في ألمانيا؟

هل ضعف الدولة هو السبب في ازدياد جرائم الكراهية في ألمانيا؟

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمريكا… عودوا من حيث أتيتم اكتمل العدد

حنان جاد. كاتبة مصرية مقيمة في أمريكا (اكتمل العدد، آسفين، عودوا من حيث أتيتم) يقول ترامب في واحدة من خطبه الأخيرة موجهاً حديثاً افتراضياً إلى اللاجئين العالقين على الحدود مع المكسيك. يلتفت ترامب إلى جمهوره قائلاً: “إنهم محتالون”، ثم يتمادى في تسليتهم بعرض يسخر فيه ...