in

مقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين بعملية طعن في ميونخ

REUTERS رويترز

أعلنت السلطات البافارية مقتل شخص وجرح ثلاثة آخرين، في هجوم بسكين قد يكون دافعه “سياسياً” في محطة للقطارات قريبة من ميونخ. الضحية توفي في المستشفى، بينما يعاني الثلاثة الآخرون من جروح سطحية.

وسائل إعلام محلية نقلت عن شهود عيان أن المهاجم هتف “الله اكبر“، وبأن الضحايا الثلاثة من الرجال. الشرطة بدورها اكتفت بالقول إنها تدقق في دافع “سياسي” لهذه العملية. وصرح الناطق باسم شرطة بافاريا العليا أن المهاجم “شاب” وتم توقيفه و“لا يبدي تعاوناً كبيراً”.

الهجوم وقع في الساعة الخامسة صباحاً (3,00 ت غ) من الثلاثاء في محطة غرافينغ المدينة الصغيرة الواقعة في جنوب غرب ميونخ عاصمة بافاريا.

يورو نيوز.

اترك تعليقاً

طفلة بريطانية في رحلة اللجوء

رغم الشلل التام إرادته لم تخذله يومًا