in ,

مسؤولون ألمان: متفرجون شجعوا لاجئا صوماليًا على الانتحار

تحقق الشرطة الألمانية في ولاية تورينغن ، في اتهامات تتعلق بقيام بعض جيران لاجئ صومالي، بتشجيعه على الانتحار بالقفز من أعلى إحدى بنايات مدينة شمولن في ولاية تورينغن.

يذكر أن المراهق الصومالي البالغ من العمر 17 عامًا، قد أقدم على الانتحار عن طريق القفز من نافذة عمارة سكنية، يوم الجمعة في بلدة شمولن، التي تبعد ساعة واحدة جنوب مدينة لايبزيغ الالمانية.

وذكر موقع ألمانيا نقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية، أن رئيس البلدية سفين شراد، قال لإذاعة (إم.دي.أر) المحلية، “لقد تلقينا معلومات تفيد بأن بعض المتفرجين وقفوا بالقرب منه، وشاهدوه لفترة من الوقت، وشجعوه على القفز”.

وأكدت الشرطة المحلية لوكالة الانباء الألمانية (د.ب.أ) أنه يجري حاليا التحقيق في صحة هذه المعلومات.

وكان يعتقد أن المراهق كان يخضع لعلاج نفسي، لكنه خرج عن وعيه واصيب بحالة من الهياج في المبنى قبل ان يقفز ويلقى حتفه.

وقال شراد في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إذا ثبت أن تعليقات الجيران والمتفرجين كانت صحيحة، فإن هذا أمر “لا يطاق”.

اترك تعليقاً

ألمانيا: تغيير جذري في صلاحيات الاستخبارات للمرة الأولى منذ الحرب العالمية

البرلمان العراقي: قانون جديد يمنع استيراد وتصنيع وبيع المشروبات الكحولية