الرئيسية » باب ألمانيا » محل ملابس رياضية في ألمانيا يرفض توظيف شاب أفريقي بسبب لون بشرته

محل ملابس رياضية في ألمانيا يرفض توظيف شاب أفريقي بسبب لون بشرته

نشر شاب أفريقي رسالة (واتس اب) توضح أن سبب رفض توظيفه لدى فرع لسلسة بيع ملابس رياضية شهيرة يعود للون بشرته، ليتجدد الجدل من جديد حول العنصرية في ألمانيا.

طلب شاب أفريقي من أنغولا (27 عاماً) يدعى لاندو جواو من أحد معارفه يعمل في محل جي دي سبورتس (JD Sports) لبيع الملابس الرياضية أن يتوسط له لدى رئيسه في العمل من أجل الحصول على وظيفة هناك.

وهو ما تم بالفعل، وقد وافق المسؤول عن المحل في البداية على أن يأتي جواو للقيام باختبار ليوم واحد، لكنه عاد ورفض ذلك يوم قبل الموعد المحدد. وقد أرسل رئيس المحل رسالة عبر (الواتس اب) لصديق جواو يقول له فيها “إنه لا يٌشغل السود”، حسبما نقلت صحيفة “بيلد” الألمانية واسعة الانتشار.

وقام جواو بنشر نسخة من الرسالة عبر صفحته في فيسبوك، وطالب في فيديو نشره عبر صفحته في موقع أنستغرام شركة جي دي سبورتس (JD Sports) بطرد موظفها.

وقال جواو “يجب طرده، هذا أقل ما يمكن المطالبة به”. وأكد جواو الذي يعيش في ألمانيا منذ عام 2005 أنه “أحس بالدونية” ولم يغادر بيته منذ تلقيه تلك الرسالة يوم الجمعة (الماضي)، مؤكداً “أنه لم يعش مثل هذه التجربة في ألمانيا من قبل”، حسبما أكد لموقع “بوز فيد” الألماني.


وبعد الانتقادات التي تلقتها شركة جي دي سبورت (JD Sports) على مواقع التواصل الاجتماعي، ردت الشركة في بيان مقتضب في صفحتها على موقع فيسبوك الأحد الماضي: “نرفض أي شكل من أشكال التمييز، وسنتخذ الإجراءات اللازمة في أقرب وقت”.

وهو ما قامت به الشركة بعد يوم من ذلك، بعدما أعلنت أنها أنهت عقد الموظف بعدما تأكدت من المنسوب إليه بعد بحث داخلي مستفيض، مؤكدة في نفس الوقت أنها “فخورة بتشغيل عاملين من ثقافات مختلفة”.

المصدر: (DW عربية)

اقرأ/ي أيضاً:

“لا نريد عرباً”.. رسالة عنصرية من مكتب هندسي في برلين إلى شاب مصري

هل هناك عنصرية في ألمانيا؟ داء العنصرية أسبابه ونتائجه وعلاجه

المصطلحات العنصرية في الإعلام وعلى ألسنة بعض الألمان

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تقرير رسمي: ألمانيا بحاجة لعشرات الآلاف من الممرضين في دور الرعاية الصحية

أكد تقرير رسمي في ألمانيا أن هناك حاجة في دور الرعاية الصحية لعشرات الآلاف من الممرضين الإضافيين، من أجل تحسين الرعاية المقدمة للمقيمين في هذه الدور. وحسب التقرير، الذي أعدته جامعة بريمن بتكليف من شركات التأمين الصحي والمؤسسات القائمة على دور الرعاية الصحية والذي نشر ...