الرئيسية » باب ألمانيا » لم الشمل حقّ انساني.. يُحرم منه الكثيرون

لم الشمل حقّ انساني.. يُحرم منه الكثيرون

لم الشمل لعائلات اللاجئين، من أكثر القضايا التي تشغل القادمين الجدد، إذ أن الكثيرين منهم لم يتمكنوا من جلب عائلاتهم إلى ألمانيا ولذلك أسباب تتعلق بنوع الحماية التي يحصل عليها اللاجئ.

تعد قضية لم الشمل من أهم القضايا التي تشغل اللاجئين في ألمانيا. وبعد حزمة التغيرات الجديدة في القوانين، وطريقة التعامل مع اللاجئين، ظهرت تعقيدات كثيرة، وقصص مأساوية.

بحسب الأرقام الصادرة عن الوزارة الخارجية الألمانية فإن عدد تأشيرات لم الشمل التي صدرت في الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2016 وصل إلى 70 ألف تأشيرة. ووفقا لمعلومات حصل عليها موقع “فيلت الألماني” فذلك يعني أن حالات لمّ شمل زادت حتى شهر سبتمر/ أيلول 2016 بمقدار 40 بالمئة مقارنة بعام 2015، إذ بلغ عدد تأشيرات لمّ الشمل، وتعرف بالألمانية بـ”Familienzusammenführung “،  خمسون ألف تأشيرة في عام 2015.

صحيح أن الأرقام تظهر تزايد في عدد اللاجئين الذين تمكنوا من لم شمل عائلاتهم، لكن لازال هناك الكثيرين الذين لم يتمكنوا من ذلك، ولذلك أسباب مختلفة.

فمن الذي يحق له لم شمل أسرته وفق القوانين الألمانية؟ ولماذا يعاني البعض بسبب القوانين التي تعوقه عن ذلك؟

في حوار أجراه رئيس دائرة الأجانب في مدينة بون ميشائيل فالد لموقع مهاجر نيوز، ونقلته دويتشه فيليه، يجيب عن هذه الأسئلة.

أكدّ فالد أن لمّ شمل العائلة يتعلق بشكل أساسي بنوع الحماية التي يحصل عليها اللاجئ في ألمانيا، ما يعني أن ليس كل من وصل حديثًا إلى ألمانيا، يمكنه لمّ شمل عائلته، والسؤال ماهي نوع الحماية التي تتيح للاجئ لمّ شمل عائلته مباشرة؟

عن هذا السؤال أجاب السيد فالد بقوله “من يتم الاعتراف بطلب لجوئه من قبل المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، عندها يقرر المكتب الاتحادي منحه واحدًا من أربعة أشكال الحماية”، فاللاجئون الذين حصلوا على حق اللجوء، وفقا للدستور الألماني، والذي يقضي بإعطائهم حق الحماية في ألمانيا بسبب ملاحقتهم سياسيًّا في بلدانهم، هم الأشخاص الذين يحق لهم لمّ شمل عائلاتهم مباشرة.

أما نوع الحماية الثانية، فهي الحماية وفق اتفاقية جنيف، والتي تقضي بمنح اللاجئين الحماية الإنسانية في مناطق الحروب.

ومن يحصل على هذين النوعين من الحماية، بإمكانه تقديم طلب لمّ شمل عائلته من الأشخاص المقربين وهم غالبا الأطفال القاصرين أي دون سن الثامنة عشر والزوج أو الزوجة، فضلاً عن الأطفال القاصرين التابعين لأحد الزوجين.

ويؤكد السيد فالد أن الشخص الذي يرغب بلمّ شمل عائلته عليه أن يتقدم بالطلب خلال ثلاثة أشهر من صدور قرار البت بطلب اللجوء. علما أن طلب لمّ شمل العائلة يتم تقديمه لدى دائرة الأجانب في المدينة التي من المفترض أن تجتمع فيها العائلة. وبالمقابل يتوجب على العائلة التقدم بطلب فيزا من السفارة الألمانية الأقرب من مكان سكنها.

لمّ الشمل للحاصلين على الإقامة الثانوية

 إلى جانب هذين النوعين من الحماية هناك حماية تعرف بالإقامة الثانوية، هذا النوع من الحماية يقدمه المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين كنوع من الحماية البديلة. وبحسب السيد فالد، فإن القانون الألماني ينص على أن من لديه الحماية الثانوية لا يمكنه لمّ شمل عائلته إلا بعد سنتين، ما يعني ووفقًا للقانون الألماني الذي دخل حيز التنفيذ في 17 من شهر آذار \مارس/ 2016 ، من لديه حماية ثانوية لا يمكنه التقدم بطلب لمّ شمل عائلته حتى 16 آذار \مارس 2018 . وابتداءً من هذا التاريخ تبدأ مهلة الأشهر الثلاث التي يحق فيها التقدم بطلب لمّ شمل العائلة. ما يعني أن من لديه الحماية الثانوية يحق له لمّ شمل عائلته أيضًا.أما بالنسبة للقاصرين الذين يعيشون في ألمانيا ويرغبون بلّم شمل عائلاتهم، يؤكد السيد فالد أن الأمر يتوقف بالدرجة الأولى على نوع الحماية التي يحصل عليها القاصر أيضا، فإذا كان حصل على الحماية بموجب اتفاقية جنيف، عندها يتوجب على المشرفين على هؤلاء القاصرين التقدم بطلب من أجل لمّ شمل عائلتهم. وعندها يحق للعائلة التقدم بطلب القدوم إلى ألمانيا وعليهم التقدم بطلب فيزا لدى السفارة الألمانية القريبة من مكان إقامتهم.

 

قرأ أيضاً

ارتفاع في عدد الطعون الرابحة ضد قرارات رفض اللجوء

لم شمل القاصرين في ألمانيا

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ألمانيا: من أبرز ملامح تعديلات قانون الهجرة الجديد- تسهيل هجرة أصحاب الكفاءات وتشديد قانون اللجوء

تسهيل هجرة أصحاب الكفاءات إلى ألمانيا وتغيير قانون الجنسية الألمانية وتشديد قانون اللجوء من أبرز ملامح التعديلات الجديدة التي تم إدخالها على حزمة قوانين الهجرة. أعلن الائتلاف الحاكم في ألمانيا عن 7 بنود جديدة ضمن حزمة قانون الهجرة الجديد والتي مررها البرلمان الاتحادي (بوندستاغ) بأغلبية ...