in

حادث إطلاق النار في ملهى جنوب ألمانيا تسفر عن قتيل وأربعة جرحى

فتح رجل عراقي النار من رشاش إم 16 النار داخل ملهى ليلي جنوب ألمانيا نتيجة خلاف شخصي، ما أدى إلى مقتل حارس الملهى وإصابة أربعة أشخاص بجروح قبل أن تقتله الشرطة.

وقد أعلن مسؤول رفيع في وزارة الداخلية في ولاية بادن فورتمبرغ الألمانية، أمس الأحد أن حادث إطلاق النار الذي وقع فجر اليوم في ملهى ليلي في مدينة كونستانتس ليست له دوافع إسلامية. من جانبه، أعلن متحدث باسم الادعاء الألماني في مدينة كونستانتس أن الحادث سبقه اشتباك الجاني في مشاجرة. وأضاف أن الجاني غادر الملهى بعد المشاجرة ليعود إليه مرة أخرى في وقت لاحق ومعه بندقية ارتكب بها جريمته.

 وذكرت دويتشه فيليه أن المتحدث قال إن الرجل أطلق النار فقتل حارس أمن في الملهى وأصاب أربعة أشخاص آخرين إصابات خطيرة، بينهم شرطي، ولفت إلى أن الجاني من أصحاب السوابق، وهو طالب لجوء من أصل عراقي كردي، وقد قبلت السلطات الألمانية طلب لجوئه، وكان الرجل (34 عامًا) قد قدم إلى ألمانيا وهو طفل في عام 1991.وأشار المتحدث إلى أن الجاني هو زوج ابنة مدير الملهى الليلي. وكان خبير أمني قال إن الجاني استخدم سلاحًا حربيًا أمريكي الصنع من طراز إم 16، وتعد هذه البندقية الهجومية هي السلاح المعياري للقوات المسلحة الأمريكية، غير أنه لا يزال من غير الواضح بعد الجهة التي حصل منها الجاني على هذا السلاح. وقد لقي الجاني حتفه إثر تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

اترك تعليقاً

دعوات ألمانية للحسم في ملف طلبات اللجوء المرفوضة

بوتين يقرر طرد مئات الدبلوماسيين الأمريكيين