الرئيسية » باب ألمانيا » بالصور: في حضرة الآباء المؤسسين لموسيقا الجاز

بالصور: في حضرة الآباء المؤسسين لموسيقا الجاز

بمناسبة اليوم العالمي لموسيقا الجاز الذي يصادف اليوم 30 نيسان /أبريل. تعرف على مراحل تطور موسيقا الجاز وبعض أنواعها. في الصور مجموعة من الموسيقيين الذين أبدعوا في عالم موسيقا الجاز خلال القرن الماضي.

أصل موسيقى الجاز

سجل أول ألبوم لموسيقى الجاز في نهاية شباط/ فبراير 1917. وتميز بعنوانين:”Dixieland Jazz Band One-Step” على و”Livery Stable Blues“. من هذا الحدث الذي لا ينسى في تاريخ موسيقى الجاز، تابع العديد من الموسيقيين الآخرين تطوير موسيقا الجاز ونقلها إلى مستويات جديدة على مدار القرن.

أول عازف منفرد عظيم

ترعرع لويس أرمسترونغ في منطقة سيئة في نيو أورليانز “ستوريفيل”، حيث كان يعزف أرمسترونغ في النوادي الليلية، غير أن إبداعه قاده ليصبح أفضل موسيقي في العالم. وفي ثلاثينيات القرن الماضي، أحدث أرمسترونغ ثورة في موسيقى الجاز في نيو أورليانز بأدائه المنفرد فأذهل العالم بصوته الدافئ الرومانسي. ولا تزال موهبته كاستعراضي لا تنسى أيضاً.

الساحر على الكلارينيت

لعب سيدني بيشيت الكلارينيت والساكسفون في تقليد موسيقى الجاز “الحار” (هوت جاز) نيو أورليانز. ساهم بقوة بانتشار شعبية هذا النمط، ولعب الموسيقى في عرض مباشر في أوروبا في عشرينيات القرن الماضي. كانت الفترة بين عامي 1937 و 1941 الفترة الذهبية بالنسبة له، إذ نجح بتسجيل العديد من الألبومات وأدى إلى جانب عمالقة الموسيقى مثل لويس أرمسترونغ. كان بيشيت أول موسيقي يعزف “البلوز” على الكلارينيت.

الأكثر تسلية

لم يكن كاب كالوي موسيقياً ومغنياً استثنائياً فحسب، وإنما رجل استعراض موهوب أيضاً. باتت بدلته الرسمية البيضاء وابتسامته الواسعة بمثابة علامته التجارية. غالباً ما كان يؤدي عروضه في نادي “كوتن” في هارلم. وقام بجولة في أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا. وطور في فيلمه الشهير “Hi De Ho Man” خطوات الرقص التي قام بأدائها مايكل جاكسون في بعض عروضه لاحقاً.

عازف البيانو العظيم

جعلت موهبة أرت تاتوم كافة عازفي البيانو لموسيقى الجاز الآخرين في الظل. عانى تاتوم في طفولته من إعتام عدسة العين وتعلم الموسيقى في مدرسة للمكفوفين. أصبح مشهوراً في منتصف ثلاثينيات القرن الماضي عندما سمع عازف البيانو أوسكار بيترسون لأول مرة أحد تسجيلاته واعتقد أن عازفي بيانو كانا يلعبان في نفس الوقت.. لهذه الدرجة كان تاتوم محترفاً.

الصوت الرائع الأول

في الواقع، أرادت إيلا فيتزغيرالد أن تصبح راقصة. في مسابقة للهواة في مسرح أبولو، غيرت مخططها بالرقص واختارت الغناء عوضاً عن ذلك. ففازت بالجائزة الأولى. غزا صوتها المميز عالم موسيقى الجاز. وبدأت حياتها المهنية كمغنية منفردة في عام 1941 وسجلت ألبومات مع كبار الجاز لويس أرمسترونغ، وديزي غيليسبي، وعازف البيانو ديوك إلينغتون.

الفنانة الطموحة

تمامًا مثل إيلا فيتزغيرالد، اكتُشفت سارة فون من خلال مسابقة الهواة الليلية في مسرح أبولو. وباعتبارها إحدى أصوات موسيقى الجاز العظيمة، أرادت ألا تكون مغنية فحسب، فاتجهت إلى تحدٍ أكبر عبر مسرح برودواي. وواظبت على الغناء حتى نهاية حياتها في عام 1990.

موسيقى الجاز الهادئة “كول جاز”

أثار ستان غيتز إعجاب الجمهور في أوركسترا توني دي كارلو في “قاعة فيغيروا بيتي بونتريلي” في لوس أنجلوس في عام 1947 في هوليوود إلى جانب ثلاثة عازفين ساكسفون آخرين. ومع أغنية البيبوب “Early Autumn” مهد الطريق إلى عصر موسيقى الجاز الهادئة “كول جاز”. كما حازت أكثر أغانيه شهرة ” “The Girl from Ipanema من نمط الـ “بوسا نوفا” على جائزة غرامي في عام 1965.

عبقرية الروح

راي تشارلز، مغني كفيف وعازف بيانو من ولاية فلوريدا الأميركية، بدأ حياته المهنية في خمسينيات القرن الماضي. ظل برفقة مجموعته الغنائية حتى السبعينيات “ذا ريلتس” (في الصورة). وكان رائداً في موسيقى السول وشخصية مؤثرة قوية بين الموسيقيين الأميركيين من أصول إفريقية. ما زالت أغانيه مثل “Hit the Road Jack”، و “I Can Can’t Stop Loving You” لا تنسى وتحظى بإقبال دائم.

“الجاز الحُر”

بدأت عازفة البيانو والملحنة كارلا بلي الأميركية حياتها المهنية مع أوركسترا موسيقى الجاز. في عام 1971 قامت بتأليف أهم أعمالها :أوبرا “Escalator Over the Hill”، التي تجمع بين موسيقى الروك والجاز الحر “فري جاز” والموسيقى الهندية. ما تزال هذه الموسيقية التي تبلغ من العمر (82) عاماً مستمرة في أعمالها الموسيقية حتى اليوم.

المصدر: دويتشه فيلله – نينا فوتكه/ ريم ضوا.

 

شاهد/ي أيضاً:

بالصور: حيوانك الأليف قد يحمل أمراض غير أليفة

بالصور: ما هي أعراض نقص الماء في الجسم!

بالصور: نظام التعليم في ألمانيا وأنواع المدارس فيها

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ألمانيا: عرض “جسد بشري منزوع الجلد” للبيع في أحد أسواق لحوم الخنزير التقليدية

أُصيب المارة في سوق لحوم الخنزير التقليلدي في مدينة غوترسلوه الألمانية، بالصدمة بعدما شاهدوا “جسد بشري” معروض للبيع. وكان الجسد منزوع الجلد ملفوفاً بكيس، ووضع عليه سعر 174.99 يورو. وقد سارع بعض المتسوقون للاتصال بالشرطة خوفاً مما شاهدوه. ولكن سرعان ما تكشفت الحقائق، ليتبين أن ...