in

العقود في ألمانيا، مجرد كلمة “نعم” كافية لإبرام العقد فكن حذرًا

تعتبر العقود في ألمانيا مقدسة عند الدولة والقضاء الألماني، ولذلك فإن من أهم الأمور التي يجب على الشخص القادم حديثًا إلى هذا البلد أن يدرك أهمية وخطورة هذا الأمر.

ويجب بالعموم توخي الحذر مع أي شركة أو منظمة أو دائرة حكومية أوغير حكومية عند إبرام أي عقد، أو القيام باستشارة شخص يعرف القوانين جيدًا عن أي مسألة متعلقة بعقد ما، خاصة الشركات “شركات الهواتف أو التأمينات أو الطاقة المنزلية.

مستلزمات سريان مفعول أي العقد تتوقف على الإسم الكامل مع التولّد، وفي بعض الأحيان العنوان الصحيح دليل على صحة العقد، أو حتى العنوان الإلكتروني، في بعض الأحيان أو رقم الحساب المصرفي .

كلمة نعم كافية لإبرام العقد

من الجدير بالذكر أن كلمة نعم بالألمانية “ja” تليفونياً كافية لإبرام العقد، ولا يمكن الرجوع عنه بعد مرور 14 يوم من تاريخ الإبرام .

لذلك يتوجب على أي شخص لا يجيد اللغة الألمانية “القانونية” بشكل جيد جداً، ألا يستشير بالمسائل المتعلقة بالعقود تلفونياً وإلا يمكن أن يتورط بعقد، وربما يؤدي ذلك إلى دفع غرامات أو إجراءات قانونية معقدة وحتى إلى السجن.

في ألمانيا يمكن التراجع عن أي عقد خلال 14 يوم بدءًا من اليوم الأول لإبرام العقد، الرجوع يكون بكتابة خطية قانونية رسمية .

الجدير بالذكر أن طلب الرجوع عن العقد يعتبر في بعض الأحيان دليلاً على صحة هذا العقد، ودليل على إستمراره. وفي حال مواجهة عقد من شركة ما، يفضل وضع هذه المسألة بيد محامٍ قانوني وعدم محاولة حلها بطريقة شخصية حتى لو كان الشخص المتورط قادرًا على الكتابة باللغة الألمانية، لأن هذا قد يؤدي إلى التورط بعقدٍ آخر أو بنتائج يفرضها الآخرون. ويجب الانتباه بالأخص إلى العقود التي تصل إلى العناوين الإلكترونية .

ضرورة الاستعانة بمحامي عند أي خلاف تعاقدي

في حال أي خلاف مع أي شركة لا يجب الاستعانة بمحامٍ، وتقريباً جميع الشركات لديها حقوقيون وربما عدة محامين يتقاضون رواتب ضخمة لحماية مصالح و حقوق الشركة، ولذا يكون من المستحيل مواجهتهم بالمعرفة الفردية والقدرات الشخصية .

يجب أيضًا الحذر من العقَّادين الجوّالين وخاصة الذين يطرقون الأبواب، لكن في حال تورط الشخص بتوقيع عقد مع أحدهم، مثل عقد خط تلفون جوال أو طاقة فسيكون من الصعب الخروج من العقد، فهذا يعتبر عقدًا مع الشركة وليس معهم .

ختاماً: العقود في ألمانيا بشكلٍ عام تتجدد أتوماتكياً بعد إنقضاء مدتها، وفي حال الرغبة بإنهاء العقد مع انتهاء مدته، يجب تقديم طلب إنهاء العقد قبل إنقضاء المدة المحددة بثلاثة أشهر على الأقل، وإلا يتجدد العقد أتوماتيكياً لسنة أخرى وربما لسنتين أو حسب بند التجديد المدون في العقد.

100 نصيحة للقادمين إلى ألمانيا.

“أرمي العصافير على شجرة العائلة” لرشا القاسم: تجلّيات العنْونة

بالفيديو: هل سوريا بلد آمن؟ مسؤول في حزب البديل لديه أجوبة صادمة