in

الشرطة تعلن اعتقال يميني متطرف يشتبه بتنفيذه هجومًا قبل 17 عاما في دوسلدورف

بعد 17 عامًا من الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطة قطارات الضواحي بمدينة دوسلدورف، ألقت الشرطة الالمانية القبض على يميني متطرف مشتبه به في تنفيذ الهجوم، بعد اكتشاف دلائل جديدة في القضية.

ألقت الشرطة الألمانية القبض على يميني متطرف تشتبه في تنفيذه اعتداءً استهدف إحدى محطات قطارات الضواحي، في مدينة دوسلدورف الألمانية، قبل 17 عشر عامًا. وكان أغلب ضحايا الهجوم من اليهود. وأعلنت السلطات أمس الأربعاء أن القاضي المختص أصدر قرارًا بسجن المشتبه به، والبالغ من العمر 59 عاما، على ذمة التحقيق.

ونقلت دويتشه فيليه عن المتحدث باسم الادعاء العام إن المشتبه به ينتمي إلى التيار اليميني المتطرف، وتم القبض عليه مباشرة عقب الهجوم، لكن أُفرج عنه بعد ذلك لعدم كفاية الأدلة. وبحسب بيانات السلطات، كان المتهم، المهووس بامتلاك الأسلحة، يدير في ذلك الحين متجرًا للتحف العسكرية بالقرب من مكان الهجوم.

وكان الهجوم، الذي وقع في 27 تموز/يوليو عام 2000، قد أسفر عن إصابة عشرة أشخاص، أغلبهم من المهاجرين اليهود من شرق أوروبا. أثناء عودتهم من محاضرة لتعليم اللغة الألمانية في إحدى مدارس اللغات بدوسلدورف، عندما انفجرت ماسورة مليئة بمادة “تي إن تي” شديدة الانفجار في محطة قطارات الضواحي “فيرهان”. وأصابت شظية معدنية بطن امرأة حبلى، ما أودى بحياة جنينها، وأصابتها بجروح خطيرة.

ولم تتمكن السلطات طوال الأعوام الماضية من الكشف عن ملابسات الهجوم، رغم التحقيقات المكثفة. وفي صيف عام 2015؛ أي عقب مرور 15 عامًا على الهجوم، تتبع المحققون أدلة جديدة، من بينها بقايا الحاجز الذي تم تعليق القنبلة عليه، حيث قام المحققون بفضل التقنيات المتطورة حاليًا بفحص آثار الحمض النووي على الحاجز الذي احتفظت السلطات ببقاياه كدليل في القضية. وألقت وحدة من القوات الخاصة للشرطة القبض على المتهم رالف س. اليوم.

 

اترك تعليقاً

ملك الأردن يلتقي ترامب اليوم

عبد الرحمن الأشرف مخترع سوري يحصل على جائزة الشباب الأوروبي