الرئيسية » باب ألمانيا » الشرطة الألمانية متهمة باستخدام العنف على نحو مخالف للقانون

الشرطة الألمانية متهمة باستخدام العنف على نحو مخالف للقانون

كشفت نتائج دراسة حديثة هي الأولى من نوعها أن هناك على الأقل خمس حالات اشتباه في استخدام أفراد الشرطة العنف على نحو مخالف للقانون في ألمانيا لم يتم التبليغ عنها، مقابل حالة واحدة تم التبليغ عنها.

بحسب الباحثين القائمين على هذه الدراسة فإن الشرطة في ألمانيا، استخدمت العنف بشكلٍ غير قانوني في حالات غير معروفة يُقدر عددها سنوياً بناء على ذلك ب 10 آلاف حالة على الأقل.

وجاء في دراسةٍ نشرها علماء من جامعة بوخوم الألمانية تقريراً مؤقتاً عن “الإصابة الجسدية في الخدمة”، شملت بيانات 3400 شخص يُشتبه بأنهم ضحايا عنف غير قانوني من الشرطة.

وأفادت إحصائية رسمية، بأن الادعاء العام يجُري سنويا تحقيقات ضد نحو 4 آلاف شرطي للاشتباه في ألفي حالة عنف شرطي خارج إطار القانون.

وأشار الباحثون إلى أنهم تعاملوا بحذر شديد مع النسبة التي توصلوا إليها بين الحالات المعلنة والحالات غير المسجلة لعنف الشرطة، والتي قدروها بنسبة 1 إلى 5، موضحين أن الدراسة نفسها أظهرت نسبة تقدر بنسبة 1 إلى 6.

وأوضح البروفيسور توبايس زينغلنشتاين سبب خفض النسبة إلى 1 إلى 5 قائلاً: “نعتقد أن من بين الذين قدموا بلاغات أفراد شملهم الاستطلاع”.

ونفى زينغلنشتاين ادعاءً بأن الأفراد الذين شملتهم الدراسة من الممكن أن يكونوا أدلوا باتهامات غير صحيحة ضد أفراد الشرطة، موضحاً أن الأفراد الذين شملهم الاستطلاع أبدوا تحفظاً كبيراً وخوفاً خلال الإدلاء ببيانات للدراسة.

وفيما يتعلق بالوقائع المبلغ عنها، تشير الإجراءات الجنائية ضد أفراد الشرطة إلى نسبة مرتفعة لافتة للانتباه في وقف هذه الإجراءات.

وبحسب الدراسة، التي يواصلها فريق البحث حتى الآن، فإن % 7 فقط من الوقائع المبلغ عنها تم تحريك دعوى قضائية فيها أو صدر فيها عقوبة.

اقرأ/ي أيضاً:

أرقام صادمة لضحايا جرائم العنف و الاستغلال الجنسي من الأطفال في ألمانيا

هل يتعرض اللاجئون في ألمانيا للتمييز في المعاملات البنكية؟

العثور على خمسة جثث مصابة بسهام أقواس قاتلة في ألمانيا تشكل لغزاً للشرطة

محاكمة سوري في ألمانيا بسبب صورة يحمل فيها رأساً مقطوعة

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الألمان يفضلون الأموال وقسائم الشراء كهدايا لعيد الميلاد “الكريسماس”

تبين في استطلاعٍ حديث لآراء المواطنين الألمان، أن أغلبهم يميلون هذا العام إلى وضع نقود أو قسائم شراء كهدايا تحت شجرة عيد الميلاد (الكريسماس) مثل العام الماضي، وذلك بدلاً من الهدايا التي كان يتم اختيارها بعناية. وجاء في الاستطلاع الذي أجري بتكليف من شركة “إرنست ...