الرئيسية » باب ألمانيا » الشرطة الألمانية: استهداف عصابات من مهربي البشر والقبض على ثلاثة متهمين

الشرطة الألمانية: استهداف عصابات من مهربي البشر والقبض على ثلاثة متهمين

ألقت الشرطة الاتحادية الألمانية القبض على ثلاثة مشتبه بهم بالقيام بتهريب البشر في إطار حملة أمنية تستهدف عصابة دولية من مهربي البشر في عدة ولايات ألمانية.

نقلت DW عن متحدث باسم الشرطة الاتحادية الألمانية اليوم (الأربعاء 31 يناير/ كانون الثاني 2018)، إن الشرطة قبضت على ثلاثة مشتبه بانتمائهم إلى عصابة من “مهربي البشر”، ويشتبه بتورطهم في عمليات تهريب واسعة النطاق، باستخدام شاحنات تعبر طريق البلقان إلى ألمانيا.

وذكر المصدر أن المتهمين ألقي القبض على اثنين منهم في ولاية برلين، والثالث في مدينة باد موسكاو بولاية سكسونيا. وكان المهربون يحصلون من كل مهاجر على ثمانية آلاف يورو مقابل تهريبهم.

ومن جهتها ذكرت إذاعة وسط ألمانيا، أن المشتبه بهم الثلاثة هم من بولندا وبلغاريا وتركيا، وقد اشتركوا مع مجموعة أخرى من مهربي البشر في تهريب حوالي 160 مهاجر على الأقل في شاحنات تنقلهم إلى ألمانيا. وعمد مهربو البشر إلى تخبئة المهاجرين إما خلف البضائع المشحونة، أو داخل وحدات الشحن في الشاحنات، وذلك مقابل 8 آلاف يورو للمهاجر الواحد.

وشارك في الحملة الأمنية أكثر من مئتي فرد من أفراد الشرطة الاتحادية، وقوات خاصة من الشرطة، قاموا بتفتيش منازل ومكاتب في ولايات برلين وسكسونيا وبريمن وشمال الراين-ويستفاليا. ويجرى حالياً التحقيق مع المشتبه بهم. ويأمل المحققون في الحصول على معلومات جديدة تقود إلى الهياكل التنظيمية لمهربي البشر.

يجدر بالذكر أن الشرطة الاتحادية تمكنت قبل أسبوعين من تفكيك عصابة أخرى لتهريب البشر، ضمن حملة في أنحاء متفرقة من ألمانيا، وألقت من خلالها القبض على شخصين مشتبه بهما.

المصدر DW

 

اقرأ أيضاً

القبض على مهرب بشر في ألمانيا بتهمة تهريب لاجئين بطريقة غير إنسانية

ألمانيا: سوريان قيد المحاكمة بتهمة تهريب مهاجرين والتسبب في غرقهم

الشرطة الألمانية تكشف تورط موظفين أوروبيين في تهريب المهاجرين

هل نجحت العملية “صوفيا” في منع تهريب البشر من ليبيا إلى أوروبا

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

القيادة حسب نظرية تأثير الفراشة

أمجد الدهامات – كاتب من العراق كان عالم الأرصاد الجوية (Edward Lorenz) يجري عمليةً حسابيةً بالكومبيوتر للتنبؤ بالطقس، وبدلاً من أن يدخل بالجهاز العدد (156.642135) كاملاً، اختصره إلى (156.642)، ومع أنّ الفرق قليلٌ بين العددين، لكنه حصّل فرقاً هائلاً بالنتيجة، فاستنتج أنّ الأحداث الصغيرة تتطور ...