الرئيسية » باب ألمانيا » “السكافي حافي”… شرطة برلين تتعرض للسرقة وتفقد جهاز لاسلكي حساس جداً

“السكافي حافي”… شرطة برلين تتعرض للسرقة وتفقد جهاز لاسلكي حساس جداً

في عملية تظهر أن جرأة بعض اللصوص لا حدود لها، تعرضت شرطة العاصمة الألمانية برلين لعملية سرقة نهاية الأسبوع الماضي. اللصوص نهبوا عدة معدات تقنية من بينها جهاز لاسلكي حساس للغاية. فيما تتواصل عمليات البحث عن الفاعلين.

عادة ما تعمل الشرطة على ضمان الآمن والقبض على كل لص يحاول القيام بعملية سرقة كيفما كان نوعها، إلاّ أن الأمر تغير في العاصمة الألمانية برلين، إذ أصبحت الشرطة هذه المرة هي نفسها ضحية لعملية سرقة لا تحدث كثيراً.

فقد أورد موقع صحيفة “دي فيلت” يوم أمس الأربعاء (السابع من آب/أغسطس 2019)، أن شرطة برلين نفسها تعرضت نهاية الأسبوع الماضي إلى عملية سرقة، حيث سرق اللصوص عدة معدات من بينها جهاز لاسلكي حساس. وأضاف الموقع الألماني أن الشرطة لم تكتشف أمر السرقة إلاّ بعد حوالي ثلاث أيام.

ووقعت عملية السرقة في مبنى تستخدمه الشرطة في حي “نويكولن” البرليني، إذ سرق اللصوص، الذين لم تتمكن حتى الآن الشرطة من تحديد هويتهم، معدات تقنية تستعملها الشرطة منها أجهزة إرسال راديو وأجهزة استقبال لاسلكية، فضلاً عن جهاز توجيه خاص يمكن أن يلحق أضراراً جسيمة بالشرطة في حال نجح اللصوص بالدخول إليه، حسب ما أورد موقع صحيفة “تاغيس شبيغل”. وقد سارعت الشرطة إلى غلق جهاز التوجيه الخاص، لأن استخدامه من طرف اللصوص، قد يُعيق عملية التواصل بين الشرطة، وفق نفس الصحيفة الألمانية.

وأكدت الشرطة يوم الثلاثاء (السادس من آب/أغسطس 2019) تعرضها لعملية سرقة، بيد أنها لم تفصح عن معلومات أكثر. فيما تتواصل عمليات البحث من أجل معرفة ملابسات السرقة كاملة والقبض على اللصوص في أقرب وقت ممكن.

المصدر: دويتشه فيلله – ر.م/ع.ج.م

إقرأ/ي أيضاً:

15 ألف إعجاب على مواقع التواصل الاجتماعي مقابل تسليم هارب من العدالة نفسه للشرطة

أربعة لصوص يسطون على بنك في قلب العاصمة برلين

بعد دعوة على مواقع التواصل … مشاجرة جماعية بين مئات الأشخاص وسط برلين

سائق قطار مخمور يعيق مهمة أفراد من الشرطة الإتحادية بعد أن نسي التوقف في محطتهم

محاكمة أفراد عصابة “عربية” سرقوا عملة ذهبية من متحف في برلين

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ألمانيا: تمديد العمل بقرار منع ترحيل السوريين إلى بلدهم لمدة 6 أشهر

في ختام اجتماعهم الدوري، قرر وزراء الداخلية في الولايات الألمانية مع وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر تمديد العمل بقرار منع ترحيل السوريين -الذين تم رفض طلبات لجوئهم أو المدانين من قبل محاكم ألمانية- إلى بلدهم لمدة ستة أشهر أخرى، لينتهي العمل بالقرار في نهاية حزيران ...