الرئيسية » باب ألمانيا » اضطراب الإنترنت في ألمانيا يؤثر على 900 ألف مستخدم، وشكوك بالقرصنة

اضطراب الإنترنت في ألمانيا يؤثر على 900 ألف مستخدم، وشكوك بالقرصنة

تعرض 900 ألف مستخدم للإنترنت في ألمانيا لصعوبات في الاتصال بشبكة الإنترنت، بدءًا من بعد ظهر الأحد، ويرجح أن يكون السبب في ذلك هو هجوم قرصنة إلكتروني، بحسب ما أعلنت شركة “دويتشه تيليكوم” للاتصالات الإثنين.

وطالت هذه الصعوبات في اتصال الإنترنت 900 ألف منزل من بين 20 مليون مشترك مع الشركة الألمانية، مع شكوك بأنها عائدة إلى قرصنة إلكترزنيو. ونقلت فرانس برس عن متحدث باسم “دويتشه تيليكوم”: “نفترض أن هناك تدخلاً خارجيًا بالخوادم”. وأضاف: “نواصل البحث لمعرفة أي الخوادم تحديدا هي التي تضررت”، مشيرًا الى أن الصورة لم تتضح بالكامل بعد.

وذكرت فرانس 24 نقلاً عن الوكالة الفرنسية للأنباء أن الشركة أكدت أن متخصصين منها ومن شركات تصنيع الخوادم، “عملوا طول الليل للتوصل الى حل للمشكلة”، وطلبوا من المستخدمين فصل الإنترنت عندهم ثم وصلها مجددًا.

كما أوضحت الشركة أن المنازل المتضررة من هذا العطل ليست متركزة في منطقة محددة أو في المدن الكبيرة.

وكانت الاستخبارات الألمانية اتهمت في وقت سابق من هذه السنة أجهزة الاستخبارات الروسية بتنظيم هجمات إلكترونية بهدف التجسس والتخريب. وقد استهدفت حسابات ومواقع تابعة للبرلمان ولأحزاب سياسية ألمانية.

وحذرت المستشارة انجيلا ميركل في تشرين الثاني/نوفمبر من أن روسيا قد تحاول عبر هجمات من هذا النوع أن تؤثر على نتائج الانتخابات التشريعية المقررة في العام 2017.

اقرأ أيضاً

تحذير من عمليات الاحتيال على الإنترنت في موسم رسائل التهنئة

ألمانيا: دعوة لتشديد الإجراءات القانونية ضد نشر الكراهية على الإنترنت

الاتحاد الأوروبي: فحص أمني عبر الإنترنت للأجانب الذين لا يحتاجون تأشيرة

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قيام لاجئ سوري بسرقة شاحنة وصدم عدة سيارات في مدينة ليمبورغ الألمانية

قيام لاجئ سوري بسرقة شاحنة وصدم عدة سيارات في مدينة ليمبورغ في ولاية هيسن، أعاد الذاكرة إلى الهجوم الإرهابي للتونسي أنيس عمري على سوق عيد الميلاد في برلين عام 2016. دوافع حادث الصدم غير معروفة، لكن تفاصيل بدأت بالظهور. أقدم لاجئ سوري الاثنين (السابع من ...