in

استطلاعات الرأي تظهر تقدم الاشتراكيين على حزب ميركل لأول مرة منذ سنوات

ميركل و مارتن شولتس

تؤكد استطلاعات الرأي، أن الحزب الاشتراكي الألماني يسجل تفوقًا على حزب ميركل قائد الإنلاف الحاكم، منذ اختياره للرئيس السابق للبرلمان الأوروبي شولتس مرشحًا له لمنافستها، إذ بيّن آخر استطلاع أن الاشتراكيين سيتفوقون على المحافظين لو جرت الانتخابات اليوم.

وكانت نتائج الاستطلاع الذي نشر اليوم، ونقلته دويتشيه فيليه، اليوم الاثنين أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، بقيادة مرشحه الجديد مارتن شولتس، يحقق تقدمًا ملحوظًا، وأن الاشتراكيين سيتفوقون على المحافظين الذين تتزعمهم المستشارة أنغيلا ميركل.

ويوضح استطلاع الرأي، الذي أجراه معهد (Insa) لاستطلاعات الرأي لصالح صحيفة “بيلد”،  أن الحزب الذي ينتمي لتيار يسار الوسط، ويشارك في الائتلاف الحاكم في برلين، يستثمر القوة الدافعة الإيجابية التي اكتسبها بعد اختيار مارتن شولتس مرشحًا له لمنصب المستشار، على أن يتولى زعامة الحزب خلفًا لزيغمار غابرييل الذي استقال من رئاسة الحزب وتولى وزارة الخارجية.

فوفقاً للاستطلاع سيحصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي، بقيادة مرشحه الجديد مارتن شولتس، على 31 في المائة مقابل 30 في المائة للاتحاد الديمقراطي المسيحي. وهذه هي المرة الأولى التي يتقدم فيها الاشتراكيون على المسيحيين المحافظين منذ سنوات.

كما توقع الاستطلاع حصول حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي على 12 في المائة يليه حزب اليسار المعارض بعشرة في المائة.

يذكر أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك الأصغر في الائتلاف الحكومي الذي تتزعمه ميركل، حقق قفزة في استطلاعات الرأي منذ اختياره مارتن شولتس مرشحا له لمنافسة ميركل في الانتخابات التشريعية القادمة المقرر إجراؤها في 24 أيلول/ سبتمبر المقبل، وأنه يأتي منذ سنوات خلف المحافظين في استطلاعات الرأي، منذ عام 2002، حين كان متفوقًا فيها بزعامة غيرهارد شرودر.

اترك تعليقاً

المملكة المتحدة موطن أكثر من مائة ملياردير

البيت الأبيض يدرس تصنيف الحرس الثوري الإيراني كجماعة إرهابية