الرئيسية » باب ألمانيا » ازدياد ملحوظ في عدد البريطانيين المتقدمين للحصول على الجنسية الألمانية

ازدياد ملحوظ في عدد البريطانيين المتقدمين للحصول على الجنسية الألمانية

بعد التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، سجلت أعداد المتقدمين من البريطانيين للحصول على الجنسية الألمانية ارتفاعًا ملحوظًا. علمًا أنه يعيش في ألمانيا أكثر من 100 ألف بريطاني.

أعلنت السلطات المختصة بتلقي طلبات التجنيس في ألمانيا اليوم، ارتفع عدد البريطانيين الراغبين في الحصول على الجنسية الألمانية بشكل ملحوظ بعد التصويت بخروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي.

ونقلت دويتشه فيليه عن هذه السلطات أن عدد الطلبات وعدد عمليات التجنيس ارتفعت بشكل ملموس في هامبورغ وفي أجزاء من برلين. وأنه قد تقدم 144 بريطانيًا للحصول على الجنسية الألمانية في ميونيخ، في الفترة الممتدة بين الإعلان عن نتيجة التصويت الذي غادرت فيه بريطانيا الاتحاد الأوروبي، وحتى نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي، ويعادل هذا العدد ستة أضعاف عدد المتقدمين في نفس الفترة من العام الماضي. وتقدم 44 بريطانيًا في العام الماضي للحصول على الجنسية الألمانية في مدينة هايدلبرغ التي تتسم بطابع دولي، فيما لم يتقدم بريطاني واحد بهذا الطلب في عام 2015.

 وذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية أن عدد البريطانيين الذين تقدموا في ولاية هيسن للحصول على الجنسية الألمانية في الفترة بين مطلع كانون الثاني/ يناير الماضي حتى الثالث عشر من شباط/ فبراير الجاري بلغ 135 شخصًا ويعادل هذا العدد تقريبًا مجموع أعداد المتقدمين في عامي 2014 و2015.

ويسعى البريطانيون المتقدمون بهذه الطلبات إلى ضمان الاحتفاظ بمزايا عضوية الاتحاد الأوروبي من خلال حملهم لجواز السفر الألماني. وبذكر أن 106 آلاف بريطاني يعيشون في ألمانيا.

تجدر الإشارة إلى أن القانون الألماني لا يسمح بالجنسية المزدوجة، ويشترط على الراغب في الحصول على الجنسية الألمانية التنازل عن جنسيته الأصلية، إلا أنه يستثنى مواطني الاتحاد الأوروبي حيث يمكن لهؤلاء الاحتفاظ بجنسيتهم الأصلية في حالة الراغبة في الحصول على الجنسية الألمانية.

 

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حواجز الفصل بين الشرق والغرب إلى زوال.. في الذكرى الـ 30 لسقوط جدار برلين

تحتفل ألمانيا في التاسع من شهر نوفمبر تشرين الثاني، بذكرى سقوط جدار برلين “Berliner Mauer”. وبالعودة إلى ذلك التاريخ من عام 1989، فاجأت حشود من المواطنين الألمان العالم بقيامهم بتفكيك جدار برلين ؛ الجدار الذي قسم برلين إلى غربية وشرقية منذ إقامته عام 1961 . ...