الرئيسية » باب ألمانيا » “ألمانيا.. وطن جديد؟” ندوة حوارية في برلين، عن مفهوم الوطن للألمان وللقادمين الجدد

“ألمانيا.. وطن جديد؟” ندوة حوارية في برلين، عن مفهوم الوطن للألمان وللقادمين الجدد

تتوجه  “ديوان” وهي سلسلة الفعاليات المشتركة المنظمة من قبل مؤسسة “فريدريش ناومان للحرية” وصحيفة “تاغيس شبيغيل”، بدعوتكم للمشاركة في ندوة حوارية بعنوان “ألمانيا.. وطن جديد؟”. والتي تقام يوم الإثنين المقبل 26 شباط/ فبراير، الساعة السابعة مساءاً في برلين.

في “ديوان” سيتحدث كل من سعاد عباس وبيرند أولريش، في ندوة حوارية عن مفهومهما للوطن.

سعاد عباس من سوريا هي رئيسة تحرير “أبواب” أكبر جريدة ناطقة باللغة العربية ومهتمة بشؤون اللاجئين في ألمانيا، ويوزع منها 40.000 نسخة شهرياً.

بيرند أولريش نائب رئيس تحرير جريدة “دي تسايت” الألمانية، وله عدة كتب آخرها “صباح الخير أيها الغرب. الغرب في بداية عصر جديد”.

“الوطن” كلمة يدور حولها الكثير من النقاش في ألمانيا، وذلك بغض النظر عن المعاني الرسمية لكلمة “الوطن” بحسب مسؤوليات وزارة الداخلية.

فما الذي يعنيه الوطن للأشخاص الذين نشأوا هنا، أو للذين هربوا إلى هنا؟

ما الذي يجب أن يحدث، لكي يجد اللاجئون مكانهم المناسب هنا، ويتمكنون من القيام بمساهمات بناءة؟

كيف يمكن أن تصبح ألمانيا وطناً مشتركاً للجميع؟

كلها أسئلة سيجري النقاش حولها في هذه الندوة الحوارية، مع ترجمة فورية إلى اللغة العربية.

كما يتخلل الندوة عزف موسيقي.

المضيفين: دوروثي نولتي (تاغيس شبيغل)، ساشا تام (فريدريش ناومان للحرية).

الموسيقى: أيو إيمين (ساز)، غريغور غراسيانو (بيانو).

المكان:  Tagesspiegel-Haus

          Askanischer Platz 3

                    10963 Berlin

الزمان: الاثنين 26 شباط/ فبراير، الساعة: 19:00   

الدخول مجاني ولكن التسجيل ضروري لحضور الندوة.

للراغبيين بالحضور يمكنكم التسجيل من خلال هذا الرابط: رابط التسجيل.

 

يذكر أن سلسلسة الفعاليات “ديوان” هي جزء من مشروع “jetztschreibenwir#”  “الآن نكتب”، والذي يتيح للصحافيين المغتربين الكتابة في صحيفة “تاغيس شبيغل” الألمانية، وهدف المشروع هو فتح مجال للحديث والنقاش بين قراء “تاغيس شبيغل” والصحافيين المغتربين.

للاطلاع على الدعوة في الموقع الأصلي اضغط هنا

اقرأ أيضاً:

الكاتب وترويض وحش المنفى

أمسية سورية مع الفنان سميح شقير في برلين

“فكرة” مدرسة جديدة لتعليم اللغة العربية في برلين، بعيداً عن الربط التقليدي ما بين اللغة العربية والدين

رسالة من الأهل . . من الوطن

 

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل تحولت أزمة رئيس هيئة حماية الدستور الأسبق إلى حلبة استعراض قوى بين أحزاب الإئتلاف؟

رغم إبعاد هانز غيورغ ماسن من رئاسة هيئة حماية الدستور ونقله إلى وزارة الداخلية للعمل كوكيل للوزارة، فإن قضيته لا تزال تثير الجدل وردود فعل غاضبة من الحزب الاشتراكي الشريك في الائتلاف الحكومي. تعليقاً على استبعاد ماسن من رئاسة هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية الألمانية) ...