الرئيسية » باب ألمانيا » ألمانيا.. سحب تصريح “منع الترحيل” ممن يعيق عملية ترحيله

ألمانيا.. سحب تصريح “منع الترحيل” ممن يعيق عملية ترحيله

كشفت صحيفة أن السلطات الاتحادية تدرس قانون لسحب ترخيص منع الترحيل من طالبي اللجوء الملزمين بالرحيل إذا أعاقوا عمليات ترحيلهم. ووفقاً لمشروع القانون فإن من يتلقى قرار “مغادرة البلاد الملزم” لا يحق له حضور دورات الاندماج.

قالت صحيفة “دي فيلت” الألمانية اليوم الجمعة (الأول من شباط/فبراير) إن وزارة الداخلية الاتحادية تسعى من خلال قرار جديد إلى منع تجديد تصاريح منع الترحيل “دولدونغ” لطالبي اللجوء المرفوضة طلبات لجوئهم الملزمين بالرحيل في حال أعاقوا عمليات ترحيلهم أو لم يتعاونوا مع السلطات.

وذكرت الصحيفة أن القرار الجديد الذي جاء تحت اسم “قانون ثانٍ لتحسين تطبيق الالتزام بمغادرة البلاد”، ينص على أن “من يعيق عملية ترحيله، مثلاً عندما يخدع السلطات فيما يتعلق بهويته وجنسيته، أو عندما لا يتعاون بشكل كافٍ لتأمين بدائل لجواز سفره، لا يُسمح له مستقبلاً أن يحصل على تصريح منع الترحيل (دولدونغ)”.

وشدّد مشروع القرار – بحسب الصحيفة-  على أن قرار المغادرة الملزم بالتنفيذ يلغي تصريح “منع الترحيل” الممنوح سابقاً.

ووفقاً لمشروع القانون فإن من يتلقى قرار الرحيل ملزم التنفيذ سيُحرم من دورات الاندماج والعروض الأخرى، والتي تؤدي إلى الحصول على الإقامة فيما بعد.

المصدر: دويتشه فيلله – م.ع.ح/ د.ص (ك ن أ – د ب أ)

 

اقرأ/ي أيضاً:

هجمات آمبيرغ تتيح المجال أمام زيهوفر لتشديد قوانين اللجوء والترحيل

الترحيل إلى سوريا يعود ليتصدر الواجهة لدى الأحزاب اليمينية

لتسهيل عمليات الترحيل ألمانيا تدرس تصنيف 14 دولة أخرى كدول آمنة

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

جهات حقوقية تعتبر القبض على ضابطين سابقين في المخابرات السورية “صيداً ثميناً

تعتبر نائبة رئيس لجنة العدالة والمساءلة الدولية أن إلقاء القبض على ضابطين سابقين في المخابرات السورية “صيداً ثميناً” وبادرة لفتح ملفات الانتهاكات في سوريا. لكن كيف وصل الضابطان “اللاجئان”إلى ألمانيا؟ قال عضو في فريق محققين بشأن الصراع في سوريا إن اعتقال ألمانيا مسؤولاً سورياً رفيع المستوى ...