in ,

أعمال عنف في مركز إيواء لاجئين في برلين

Reuters/ P. Zinken

انطلقت أعمال عنف في أحد مراكز إيواء اللاجئين في برلين، عندما اعتدى حوالي 50 لاجئ بالضرب على حراس مركز الإيواء، وقاموا بتحطيم عدد من تجهيزاته، وفق الشرطة الألمانية. ولم تعرف بعد أسباب أعمال العنف هذه.

أفادت دوتشي فيلليه نقلاً عن وكالة فرانس برس، أن نحو 50 شخص من طالبي اللجوء المقيمين في قاعة رياضية، تم تحويلها إلى مركز لإيواء اللاجئين في منطقة راينيكيندورف، في شمال غرب العاصمة الألمانية برلين، قد تشاجروا خلال ليل الأربعاء الخميس (29 سبتمبر/أيلول 2016)، وقاموا بتكسير وتهشيم عدد من تجهيزات المركز، واعتدوا  على حراسه، وفق ما أعلنت الشرطة الألمانية هذا الصباح.

ومن أجل السيطرة على الوضع تم استقدام نحو 30 شرطيا، نجحوا في تهدئة الأمور.

تفاصيل الحادث

ووفقًا للشرطة الألمانية، فقد قام عدد من اللاجئين، خلال الساعات الأولى من صباح الخميس، فجأة بإشعال الأضواء وكسر باب زجاجي، بالإضافة إلى كسر باب مكتب الحراس. وأضافت الشرطة بأنه تم تهشيم محتويات المكتب وسرقة أغراض شخصية للحراس. كما تعرضت سيارة خاصة لأحد الحراس للتكسير.

وذكرت دوتشي فيلليه نقلاً عن المصدر ذاته، أن اللاجئين قاموا بالاعتداء بالضرب على الحراس، الذين وجدوا أنفسهم مجبرين على الانسحاب وإخطار الشرطة. وعندما وصل رجال الشرطة إلى المكان، وجدوا رجلا في 28 من العمر، ملقىً على الأرض. وتبين أنه لاجئ مقيم في المركز ذاته وكان مخمورًا. وعندما حاول رجال الشرطة مساعدته، حاول الاعتداء عليهم بعنف، وفق الشرطة التي أشارت بأنه تم إحالته فيما بعد إلى مستشفى الأمراض العقلية.

ولم تعرف بعد الدوافع والأسباب التي جعلت اللاجئين يقومون بهكذا اعتداء . DW

Comments

اترك تعليقاً

Loading…

0

Comments

0 comments

بالفيديو: اللاعبون أوقفوا المباراة وشارك المشجعون في البحث عن طفلة تائهة

بالصور: أكثر من 100 مصاب في حادث قطار بولاية نيوجيرسي الأميركية